مركز الملك سلمان يدشن مركز غسيل الكلى في بيروت

نشر في: آخر تحديث:

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية،الخميس، المرحلة النهائية لتأهيل وتجهيز مركز غسيل الكلى بمستشفى المقاصد في بيروت، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان وليد بن عبدالله بخاري.

وعقب التدشين تسلم المدير العام التنفيذي لمستشفى المقاصد الدكتور محمد بدر من مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة في لبنان فهد القناص مستلزمات ومعدات طبية، بالإضافة إلى مساعدات إيوائية.

بعدها جال الجميع في أرجاء المركز، واطلعوا على التوسعة والتجهيزات المتطورة والحديثة ووحدة علاج كورونا في المستشفى، وتفقدوا مركز الرياض الطبي للعناية الفائقة.

السعودية إلى جانب لبنان

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد أعرب رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت الدكتور فيصل سنو عن تقديره للمملكة قيادة وحكومة وشعبًا على مساندة جمعية المقاصد ودعمها الدائم، موضحاً أن ما نشهده اليوم ليس بغريب عن مملكة الخير والعطاء، مفيداً أن "المملكة قد عودتنا أن تكون دائمًا إلى جانب لبنان ومؤسساته الاستشفائية والصحية وفي شتى المجالات، ونحن قريبون منها، وهي قريبة منا، وتحس بحاجاتنا".

وأضاف أن ما نشاهده اليوم ما هو إلا دليل على عمق العلاقة الأخوية بين جمعية المقاصد والمملكة التي تسارع إلى تقديم كل خير والقيام بالأعمال الطيبة دائما، خصوصًا في الأوقات الصعبة التي يمر بها وطننا لبنان.

من جهته أوضح الأمين العام للهيئة العامة للإغاثة في لبنان اللواء الركن محمد خير أن التنسيق بين الهيئة العليا للإغاثة ومركز الملك سلمان للإغاثة دائم ولم يتوقف لحظة، مشيرًا إلى أن هذه المعدات والتجهيزات والأدوية والمواد الغذائية التي نراها كلها قدمت للبنان عبر الجسر الجوي لدعم جميع المتضررين في المناطق اللبنانية، وكذلك المستشفيات التي هي بحاجة لهذه المساعدات.

وأعرب عن شكره وشكر كل مواطن لبناني للسعودية حكومة وشعباً على كل ما قامت وتقوم به، مناشداً كل الدول أن تخطو الخطوة نفسها التي انتهجتها المملكة لمساعدة لبنان والشعب اللبناني.