مبادرة تطوعية.. قصة سعودية تدرب على الأمن السيبراني

دلال الحارثي: "هذه المبادرة خصصت للفتيات فقط لرغبتي في المساهمة في زيادة عدد النساء في مجال هام ونوعي مثل الأمن السيبراني"

نشر في: آخر تحديث:

استطاعت الشابة السعودية دلال الحارثي تدريب 500 فتاة سعودية على الأمن السيبراني كمبادرة وطنية وتطوعية.

وأعلنت الحارثي عن مبادرتها في أبريل الماضي مؤكدة استعدادها البدء بتعليم 10 سعوديات على الأمن السيبراني. ولاقت المبادرة إقبالاً واسعاً حيث تجاوز عدد المسجلات الـ3000 في غضون أيام قبل أن تغلق التسجيل، وتم اختيار 500 منهن.

كما تواصل معها العديد من جهات التدريب والتوظيف والشركات الخاصة، وطلب البعض منها ترشيح السير الذاتية للطالبات المتميزات فور انتهاء المبادرة.

وفي حديثها مع "العربية.نت" قالت الحارثي: "أسعدني جداً هذا الإقبال الكبير، وشجعني لقبول أكبر عدد ممكن ( 500 فتاة). وبدأ المعسكر برعاية العطاء الرقمي من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركة كلاسيرا، من منتصف يونيو 2020 إلى منتصف سبتمبر 2020"، لافتة إلى أن "هذه المبادرة خصصت للفتيات فقط لرغبتي في المساهمة في زيادة عدد النساء في مجال هام ونوعي مثل الأمن السيبراني"، مضيفة: "بنهاية 2019، كانت نسبة النساء العاملات في مجال الأمن السيبراني لا تتجاوز 20% ومن، أهم أهدافي المساهمة في رفع هذه النسبة إلى 50% لتحقيق التوازن المطلوب، وتمكين النساء في هذا المجال الهام والنوعي".

"رسالة لتمكين ودعم النساء"

إلى ذلك أكدت: "ترسل هذه المبادرة رسالة لتمكين ودعم النساء في كل المجالات، وتحديداً في مجال الأمن السيبراني، من خلال تعلم كافة مجالاته، والتطبيق العملي على أدواته المختلفة. كان 20% من المحتوى خلفية نظرية، و80% منه تطبيقاً عملياً لإعطاء المتدربات فكرة عن طبيعة العمل في كل مجال من الأمن السيبراني، وكذلك التهيئة لاجتياز الامتحانات والمقابلات الوظيفية في مجالات الأمن السيبراني المختلفة، وإثراء السيرة الذاتية للطالبات بمهارات نوعية للمنافسة على الوظائف".

كما أبانت: "تغطي هذه المبادرة 60% على الأقل من موضوعات شهادة CompTIA Security+، لتهيئة وتشجيع الطالبات على اجتياز هذه الشهادة، والمشاركة في نشر المعرفة وإثراء المحتوى العربي في مجال الأمن السيبراني، وإيجاد فرص وظيفية للخريجات في هذا المجال للمساهمة في تحقيق رؤية السعودية 2030".

يذكر أن دلال الحارثي أكاديمية في جامعة شقراء ومرشحة لدرجة الدكتوراه في علوم الحاسب الآلي من جامعة كاليفورنيا إرفاين في الولايات المتحدة الأميركية. لديها أكثر من 11 خبرة عملية في قطاعي academia & industry، وهي متخصصة في مجال الأمن السيبراني، وبالتحديد في أمن الحوسبة السحابية حيث عملت بشركة مالية كبرى في لوس أنجلوس لمدة تتجاوز السنة.