السعودية تعليقا على هجوم نيس: إرهاب مرفوض

نشر في: آخر تحديث:

تعليقا على الهجوم الإرهابي الذي شهدته صباح اليوم مدينة نيس جنوب غرب فرنسا، أعلنت وزارة الخارجية السعودية أن المملكة تعرب عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي وقع بالقرب من كنيسة نوتردام في المدينة الفرنسية.

وجددت الوزارة في بيان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية التأكيد على الرفض القاطع لمثل هذه الأعمال المتطرفة التي تتنافى مع جميع الديانات والمعتقدات الإنسانية.

كما أعلنت أن المملكة تشدد على أهمية نبذ الممارسات التي تولد الكراهية والعنف والتطرف.

إدانات دولية وتضامن مع باريس

بدورها أدانت الإمارات الحادق الإرهابي. وأكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجي، أنور قرقاش في تغريدة على تويتر أن "خطاب العنف والتطرف لا يمثلنا، وصوت العقل والحكمة هو منهجنا وطريقنا".

وكان الهجوم الإرهابي الذي أوقع 3 قتلى، وأفضى إلى توقيف المهاجم الذي أصيب إصابة بالغة في كتفه ونقل إلى المستشفى للعلاج، دفع العديد من الدول حول العالم إلى التأكيد على تضامنها مع فرنسا بوجه الإرهاب.

وفي هذا السياق، أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين تضامنه مع عائلات الضحايا الذين سقطوا في الهجوم المروع. كما شدد على وقوفه إلى جانب فرنسا في الحرب ضد الإرهاب والتطرف.

كما دان رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، "الهجوم المشين" الذي "لن يزعزع الجبهة الموحدة للدفاع عن قيم الحرية والسلام". وأضاف في تغريدة "قناعاتنا أقوى من التعصب والكراهية والإرهاب".

بدوره، دان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الحادث. وكتب في تغريدة على تويتر قائلاً: أشعر بالفزع لسماع الأخبار الواردة من نيس عن هجوم بربري. وأضاف "بريطانيا تقف بثبات إلى جانب فرنسا ضد الإرهاب وعدم التسامح". كذلك أكدت ألمانيا وقوفها إلى جانب فرنسا ضد تلك العمليات الإرهابية.