مصممة سعودية تلمع في نيويورك.. ووزير الثقافة يتفاعل

لولو المهنا أبا الخيل لـ"العربية.نت": "أنا فخورة كوني سعودية ومشاركة في أسبوع الموضة بنيويورك 2020"

نشر في: آخر تحديث:

تفاعل وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، مع مشاركة المصممة السعودية لولو المهنا أبا الخيل في أسبوع الموضة بمدينة نيويورك الأميركية، عبر تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، قائلاً: "موفقة يا لولو".

وأعربت أبا الخيل عن سعادتها بتعليق الوزير وفخرها بتمثيل السعودية في هذا المحفل.

كما قالت في حديثها لـ"العربية.نت": "أنا فخورة كوني سعودية ومشاركة في أسبوع الموضة بنيويورك 2020".

يشار إلى أن لولو المهنا أبا الخيل ولدت في الرياض ودرست تصاميم الأزياء في إحدى جامعات أستراليا. بدأت مشوارها في تصميم الفروات والعبايات والجلابيات، ثم ركزت على تصاميم الجاكيتات.

وأضافت: "قدمت 8 تصاميم في هذا العرض الذي تم باتصال وطلب من أسبوع الموضة في نيويورك، وسيكون لي مشاركة في باريس العام القادم لمجموعة ملابس معاصرة عبارة عن فساتين وجاكيتات وعبايات بنكهة الثقافة العصرية السعودية، مصنوعة من الجلد أو الصوف ذات الألوان الدافئة".

إلى ذلك أشارت لولو: "أعشق النقوش المعاصرة والأشكال الجمالية المميزة في الأزياء، والتي يتم دمجها بتصاميم بسيطة وفخمة في آن واحد. كما أسعى لعمل ملابس كلاسيكية بشكل عصري أكثر".

وتابعت: "سعيت خلال مشاركتي لتعريف العالم بأهم التصاميم السعودية ومميزاتها، والحصول على فرصة للوصول إلى العالمية، لأتلقى بعدها العديد من دعوات المشاركة لعروض الأزياء".

كما لفتت إلى أن "عالم الأزياء صعب نظير وجود منافسة كبيرة وسط عالم التصميم، لذلك تعمدت أن تكون تصاميمي مميزة عبر الملابس المزينة بالأكسسوار والتي تعطيها لمسة جمالية، حتى حظيت بإعجاب الكثير. ولا أنس شكري لفريق أكسفورد للموضة الذي وقف بجواري وساندني، وكان من المؤثرين لتكون تجربتي جميلة وسهلة".

واستطردت قائلة: "السعودية معروفة بتعدد الثقافات، ويوجد بها العديد من الأنماط من حيث الأزياء، لذا قدمت التصاميم السعودية عبر دمج التراث بأنماط شرقية وغربية، وأخذت من كل منطقة من المملكة نمطا مختلفا من الحلي والفضيات".