عربات توزع ماء زمزم للطائفين حول الكعبة.. لماذا؟

نشر في: آخر تحديث:

وفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام عددا من العربات المخصصة لتوزيع ماء زمزم المبارك على زوار وقاصدي المسجد الحرام، وتتسع العربة الواحدة لـ100 عبوة.

وقال مدير إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام أحمد الندوي، اليوم السبت، إن توفير العربات جاء لإيصال ماء زمزم المبارك لجميع الطائفين عند الكعبة المشرفة، وداخل المسجد الحرام، وضمان عدم خروجهم من المسارات المخصصة لهم، وذلك تطبيقاً للإجراءات الاحترازية التي تطبقها الرئاسة العامة لضمان سلامة الجميع.

وقال الندوي إن العربة عبارة عن ثلاثة أدوار لحمل عبوات ماء زمزم، ومن ميزاتها أنها تحتوي على عجلات لسهولة تحريكها داخل المسارات عند الحاجة، وتم توفيرها داخل المسجد الحرام وفي صحن الطواف والمداخل، وهي (باب الملك عبدالعزيز، والملك فهد، والملك عبدالله، والفتح)، وتتم تعبئتها من قبل حافظات خاصة مجهزة مسبقاً في نفس الموقع، وتم تخصيص فريق خاص لمتابعتها.

وأضاف أن هذه الخدمات والجهود بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية وبمتابعة مستمرة من قبل وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية محمد الجابري، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، وتحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة في توفير أجواء آمنة مطمئنة ليؤدي قاصدو الحرمين الشريفين مناسكهم بسهولة ويسر.