قصة سعودي استقال من وظيفته لدعم زوجته في المطعم

نشر في: آخر تحديث:

استطاع زوجان في منطقة جازان جنوب غربي السعودية، تحقيق حلمهما في فتح مشروع تجاري، والمشاركة في إنشائه وإدارته، ليصبح مصدراً لدخلهما وقضاء وقتهما فيه، بعد صِعاب وتضحية كل واحد منهما في سبيل افتتاحه.

وتحدثت الزوجة أمل حبيش لـ"العربية.نت" بقولها: "بدايتي كانت فيها من الصِعاب، ومثل ما يُقال: يولد النجاح من رحم معاناة، حيث كنت أعاني من فراغ لأسباب وظروف خاصة لم أستطع بسببها أن أكمل دراستي، وبقيت على هذا الحال ما يقارب 9 سنوات، وليس لدي شيء أقوم به غير طموح أريد أن أصل إليه، فبدأت بالعمل في منزلي كإحدى الأسر المنتجة بعمل بعض الأكلات والمحاولة في التوفيق بين هذا العمل وأسرتي ومنزلي".

وأضافت: "في أحد الأيام، قدمت اقتراحا لزوجي بفتح مطعم خاص بنا، والعمل فيه سوياً، فكان لزوجي الفضل بعد الله في دعمي، حيث قام بترك العمل والتفرغ للفكرة والمشروع، حتى أصبح هذا المطعم موجودا على أرض الواقع".

وقدمت أمل نصيحتها لأي شخص يمتلك هدفا أو حلما بأن لا يتوقف حتى يتحقق له، عبر العمل على نفسه والوصول إلى ما يريد، واستدلت بنفسها، حيث كانت تعاني من وقت فراغ فأصبح لديها هذا المشروع.

وأشار الزوج محمد الحوذلي إلى أن بداية الفكرة كانت من زوجته، وأراد أن يدعمها في هذا المشروع بكل ما يستطيع حتى تحقق حلمها، مبينا أن من الأمور التي دعمها في تحقيق حلمها باستقالته من عمله في القطاع الخاص والذي كان يعمل فيه منذ 13 عاما.

وأبان: "فكرة المشروع في البداية كانت عبارة عن مطعم صغير، ولكن عند التنفيذ تمكنا من عمل مطعم بمساحة أكبر مما خططنا له مسبقاً، ورغم الصعوبات التي واجهتنا إلا أننا تمكنا من تجاوزها".