عاجل

البث المباشر

منظومة خدمات لقاصدي بيت الله في ليلة الـ 27 من رمضان

المصدر: دبي - العربية.نت

أدّى المعتمرون وزوار بيت الله الحرام صلاة العشاء والتراويح مساء ليلة الـ 27 من شهر رمضان المبارك، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة وفرتها حكومة المملكة.

ووفرت المملكة آلاف الطاقات البشرية والآلية، ونفذت مشروعات عملاقة وحيوية من أجل تحقيق كل ما يمكن لراحة قاصدي المسجد الحرام لأداء المناسك والعبادات.

كما قدمت مختلف الأجهزة والقطاعات المعنية الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام.

وامتلأت أروقة وأدوار وأسطح وساحات المسجد الحرام بالمصلين والزوار والمعتمرين من داخل المملكة وخارجها، الذين تمكنوا من أداء شعائرهم وصلواتهم.

وقد شهدت الحركة المرورية مرونة رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات الداخلة إلى العاصمة المقدّسة نظراً للخطة التي عمدت إليها إدارة المرور.

وسخرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كامل طاقاتها من خلال فتح الأبواب والاهتمام بأعمال الصيانة والنظافة والتشغيل ومضاعفة القوى العاملة والآليات للقيام بجميع الأعمال على الوجه الأكمل.

ووفرت الرئاسة المصاحف بلغات متعددة لقراءة القرآن، وتوزيع المطويات والكتيبات الدينية، والتأكد من عمل مكبرات الصوت ومراوح التهوية والمكيفات وتشغيل مراوح رذاذ المياه التي كان لها دور مهم في عملية تلطيف الأجواء في مختلف الساحات والأرجاء بالمسجد الحرام.

من جهتها جندت المديرية العامة للدفاع المدني طاقاتها وعززت من آلياتها لتنفيذ الخطة التفصيلية لمراحل الذروة بالعاصمة المقدسة ليلة الـ 27 من شهر رمضان بالمسجد الحرام، بزيادة عدد نقاط قوة الدفاع المدني بالحرم وساحاته والعناصر المرتبطة به لتقديم الخدمات العاجلة للمرضى وكبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة الذين قد يتعرضون للإجهاد أو الإصابة أو الإعياء بسبب الازدحام.

فيما وفرت أمانة العاصمة المقدسة أكثر من 11 ألف عامل مجهزين بحوالي 850 من معدات النظافة المختلفة، إلى جانب تشغيل عدد من المحطات الانتقالية لتجميع النفايات في نطاق البلديات الفرعية في مكة المكرمة.

وحرص فرع الشركة السعودية للنقل الجماعي على توفير العدد الكافي من الحافلات لنقل المعتمرين والقادمين لأداء الصلاة.

إعلانات