عاجل

البث المباشر

المخرج: خصصنا مساحة 12 مليون متر مربع لـ"الإسكان"

المصدر: الطائف - نواف القثامي

أكد أمين الطائف، المهندس محمد المخرج، وجود خطة عشرية تستهدف تطوير محافظة الطائف ومرافقها السياحية، وتهدف لتحويل المحافظة إلى وجهة سياحية مفضلة لغالبية السعوديين وحتى القادمين من دول مجاورة.

وكشف المخرج في حوار مع "العربية.نت" عن مشاريع تطويرية يجري العمل عليها الآن وتتجاوز المبالغ التي صرفت على تنفيذها أكثر من مليار ريال، من بين هذه المشاريع تطوير وسط الطائف، واستكمال البنية التحتية للمحافظة، والإشراف والتنفيذ المباشر لمشاريع سياحية كبيرة، مثل متنزه الردف الشهير، معلناً عن تسليم الأمانة لوزارة الإسكان مساحة أراض تبلغ 12 مليون متر مربع لتنفيذ مشاريعها في الطائف.


وفيما يلي نص الحوار:


المهندس محمد بودنا لو تحدثنا عن مشاريع الطائف السياحية في ظل أقاويل أو آراء لأناس يعتبرون أن المشاريع السياحية في الطائف مقلدة وتخلو من الابتكار؟

أمانة الطائف بدأت من فترة في وضع خطط استراتيجية لها، تم من خلالها اعتماد الخطط الاستراتيجية والعشرية من قبل إمارة مكة المكرمة، وكانت مبنية على كيف تقدم الطائف كمدينة سياحية ومصيف للمملكة ولدول الخليج، وذلك بعد اختيارها أخيراً كعاصمة للمصائف العربية في الاجتماع الأخير لوزراء السياحة العرب في العاصمة البحرينية المنامة. وكل هذه الأمور تصب في تقديم الطائف كمدينة سياحية متمكنة يدعمها اختيارها كعاصمة للمصائف العربية، تمتلك مقومات سياحية وتزخر بخلفية تاريخية، فضلاً عن جوارها لمكة المكرمة، وتحظى فيها بثلاثة مواقيت للحج والعمرة .

حسناً، ما هي المشاريع التي تم تنفيذها في الوقت الحالي دعماً لفكرة الطائف عاصمة المصائف العربية؟

نعم كان لزاماً على الأمانة أن تشرع في إعداد المشاريع التي بالفعل تعتبر إضاقة وذات مردود كبير على المصطافين والزوار، وذلك من خلال العديد من المشاريع والحلول، على سبيل المثال معالجة مشكلة الاختناقات المرورية، إذ بدأت الأمانة في إعداد دراسات مرورية لمدينة الطائف، وكانت نتيجة تلك الدراسات تحديد المناطق والمواقع الأكثر ازدحاماً في المدينة والتي تحتاج إلى توفير جسور وأنفاق وكباري من أجل انسيابية الحركة المرورية.

واستطعنا أيضاً في أمانة الطائف ومن خلال الدعم الحكومي في اعتماد العديد من المشاريع، وشرع فيها في أكثر من موقع تحفر فيه أنفاق وتنشأ فيه جسور أو كباري، ومن يزور الطائف الآن يستشعر حجم العمل الذي يتم تنفيذه في المدينة التي صارت تعرف أكثر من ورشة عمل في كل مكان يعرف مشروعاً ما لتنفيذه .

لماذا كانت البداية مع الشوارع والطرق؟

الهدف من هذا أولاً جعل المدينة سياحية بما تعنيه الكلمة وبما تحتاجه من خدمات، وبدأنا في موضوع الطرق والشوارع التي تعرف نزع ملكيات وتوسعة شوارع وإعادة تأهيل طرق وشوارع، حيث تم اعتماد مبالغ مالية لهذه المشاريع، على سبيل المثال تم اعتماد مبلغ 110 ملايين ريال للطريق الدائري المتوسط تكلفة المرحلة الأولى، وهناك أيضاً تأهيل وتوسعة طريق حسان بن ثابت المرحلة الأولى، أيضاً تم اعتماد مبلغ 110 ملايين ريال، وبدأ العمل فيه من خلال نزع الملكية، وهناك أيضاً مشروع وسط الطائف، ومن ضمنها المنطقة التاريخية حيث تم اعتماد تنفيذ المشروع ورصد له مبلغ 150 مليون ريال، إضافة إلى العديد من الكباري والجسور التي تم اعتماد مبلغ 200 مليون ريال لتنفيذها.

سياحة في الطائف سياحة في الطائف

بخصوص تطوير وسط الطائف كيف يجري العمل على ذلك؟ وما هي آليتكم وخطتكم لتنفيذ المشروع؟

هذا من المشاريع التي تعتبر ترجمة لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والهيئة العليا للسياحة والآثار، والأمانة اتجهت لصالح تحقيق مردود كبير لمستقبل المنطقة، من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية من خلال أنفاق يتم تجميع الخدمات فيها، وبمجرد استكمال البنية التحتية التي قطعنا شوطاً كبيراً في استكمال أعمالها سنشرع في المرحلة الثانية التي تتعلق بالأرضيات والساحات والنوافير وواجهات المباني وتظليل الممرات، وأعمال الإنارة من أجل الوصول إلى تقديم وسط الطائف كوجهة سياحية عبر إنشاء قرية تراثية، ومواقع لأسواق الحرف القديمة، وفي الحقيقة هو مشروع كبير جداً، وتم دعوة أصحاب العقارات والملاك والمستأجرين والعمال والتشاور في طريقة تنفيذ المشروع، وشرح خطة العمل لهم أولاً بأول لضمان تشجيعهم والمشاركة فيه.

في منطقة الردف كان هناك مشروع شبيه بديزني لاند حين تم الإعلان عنه لكن المشروع توقف فجأة، فما هي القصة الحقيقية؟

كان أعلن عن استثمار في هذا المتنزه، وتقدم أحد المستثمرين بدراسة لتنفيذ المشروع في المتنزه، وتمت ترسية المشروع عليه، لكن مضت ثلاث سنوات دون أن يتم تنفيذ أي خطوة في تلك الدراسات، فقمنا بالرفع لدى وزير الشؤون البلدية والقروية، والذي وجه بسحب المشروع من المستثمر ومنح الإمانة حق إعداد الدراسات الخاصة وإنجازه بالجودة العالية وتنفيذه بنفسها والإشراف عليه أيضاً.

وهذا المشروع أخذ في الاعتبار التكوين الجغرافي للمنطقة أثناء إعداد التصاميم الخاصة به، وسيكون هنالك بحيرة كبيرة جداً تحتوي على نوافير بتصميم وطراز عالمي، وستنفذ كلها قريبا،ً وهناك جلسات للعوائل وللشباب وملاعب بجميع خدماتها، وهناك مطاعم وأكشاك ومضمار داخل وخارج المتنزه لممارسة الرياضة، وأعدت الأمانة من الآن عقداً خاصاً بالتشغيل والصيانة لهذا المشروع، لأنها ستقوم ذاتياً بالإشراف عليه وتشغيله ولن يعطى لمستثمرين.

الطائف الطائف

هل نستطيع القول إن الأمانة في الطائف بعد هذا المشروع تراجعت عن منح مستثمرين حق تنفيذ مشاريع شبيهة داخل الطائف؟

أثناء مباشرة الأمانة للمشاريع السياحية فيها مثل متنزه الملك عبدالله الذي تم تدشينه أخيراً، استطعنا تنفيذ الخدمة المطلوبة وأصبحت هذه المواقع تجذب أعداداً كبيرة من الزوار والمصطافين، والمشاريع المستثمرة القائمة حالياً تحكمها عقود، والأمانة تتابع هذه المشاريع وعملية تطوير هذه المتنزهات، ولو وجدت الأمانة أن أي مستثمر صار من قبله قصور في أداء الخدمة سيكون لها الحق في سحب المشروع من المستثمر، وتتولى الإشراف عليه أو يعلن عنه للاستثمار فيه من قبل مستثمرين آخرين.

بخصوص التعديات هذا موضوع كبير كيف تتعاملون معه في الطائف؟

التعديات ليست موجودة فقط في الطائف، ولكن الأنظمة والتعليمات التي وضعت كفيلة بالحد من هذا الموضوع وضبطه، وهناك لجان للتعديات تتبع للإمارات والمحافظات، والمراكز دورها يتولى متابعة جميع أنواع التعديات الموجودة والقيام بمباشرة إزالتها، وأعتقد أن النظام الخاص بالتعديات أنيط بوزارتي الشؤون البلدية والقروية ووزارة الزراعة، بينما ما يخص داخل الناطق العمراني هو مسؤولية البلديات، وخارج النطاق العمراني هو مسؤولية وزارة الزراعة، على أن تتولى لجان التعديات المكونة في الإمارات والمحافظات والمراكز مباشرة هذه التعديات والتعامل معها. وفي الطائف لا توجد تعديات بمساحات كبيرة مثل ما نسمع يوجد تعديات في مواقع معينة، لكن يتم التعامل معها في حينه وإزالتها أولاً بأول من خلال اللجان الخاصة بذلك.

موضوع الإسكان في الطائف ماذا جرى بخصوصه؟ وما هو الجديد فيه؟

منذ أن صدر الأمر السامي الخاص بالإسكان، طلب من أمانة الطائف أن تقوم بتوفير مساحات خاصة وتسلم لوزارة الإسكان، وقامت الأمانة بتحديد ما مجموعه 12 مليون متر مربع سلمت لوزارة الإسكان، وهي مناطق متاحة لإنشاء مشاريع الإسكان فيها.

بين فترة وأخرى تظهر مشاكل إضراب لعمال النظافة في الطلئف لماذا تحدث هذه المشكلة؟ وما هو أثرها على الطائف وحلولكم لتلافيها؟

الآن الوضع مستقر، ولدينا شهادة بخصوص ذلك، وغالباً لا يتم منح الشهادة إلا لمدينة تعرف خدمة متقدمة في مجالي النظافة وصحة البيئة، والطائف تعتبر من المدن التي لا بأس فيها من ناحية النظافة.

حالياً نحن في طور التعاقد مع شركات ومقاولين جدد بمجرد انتهاء العقد الحالي، لأنه على وشك الانتهاء، ووزارة المالية مؤخراً اعتمدت مبلغ 500 مليون ريال لنظافة الطائف، وفي القريب سيتم ترسية هذه العقود، وأنا متأكد أنها ستساهم كثيراً في معالجة موضوع النظافة ومعالجة مشاكل إضراب العمال وخلافه.

بخصوص موضوع المنح، يتحدثون في الطائف عن وقف المنح هل من تفصيل في هذا الأمر؟

المنح قسمان، منح أوامر سامية، وبرنامج المنح، وبخصوص برنامج المنح صدرت أوامر سامية بأن يتم إحالته لوزارة الإسكان، وسلمت جميع مخططات المنح لوزارة الإسكان مع العلم أنه في السابق قطعت الأمانة شوطاً كبيراً جداً في حصر هذه المعاملات، وأنجزت الكثير من استحقاقات أصحاب المنح من المواطنين، وبمجرد صدور الأمر السامي تم نقلها لوزارة الإسكان.

وفيما يخص منح الأوامر السامية الآن الأمانة أنجزت معظم الأوامر السامية بمعدل 87%، وما تبقى عدد محدود بسبب عدم مراجعة أصحابها لاستكمال بياناتهم والمستندات الخاصة بهذه المنح.

هل صحيح أن الأمانة في الطائف قامت بوقف العديد من المخططات قبيل تنفيذها على الأرض؟

الأمانة لا تقوم بوقف المخططات، عادة هذه المخططات عندما تقدم تسبقها إجراءات معينة يتقدم صاحب الملك بصك شرعي، الأمانة بدورها تتأكد من مصداقية الصك عن طريق إرساله للجهة التي صدر من خلالها الصك بحسب الأمر السامي أو المحكمة أو كتابة العدل للإفادة عن صحة الصك وسلامته، واكتمال المواد الأساسية فيه، وعندما يأتي الرد بأن الصك سليم ويفيد التملك، تبدأ الخطوة الثانية من الأمانة من خلال الطلب من صاحب الملك بتقديم الرفوعات المساحية والمخططات، وتدرس من ناحية الأودية وأبراج والكهرباء ومن ناحية أبراج الشوارع وعلاقتها بالمخططات المجاورة، وبعد استكمال الدراسات والتأكد من التخطيط المقدم ترفع للاعتماد، وبمجرد اعتماده يبدأ صاحب الملك في تنفيذ المخطط عبر إجراءات فنية معينة.

ما دوركم في قضايا التنازع حول الملكيات على الأراضي والمخططات؟

قد تكون هناك شكاوى وقضايا بين معارضين وأصحاب ملك مع ناس آخرين، وهذا له جهات معينة هي تتولى الفصل فيما بينهم، خاصة القضايا التي تتعلق بالأمور الشرعية والقضائية، وبما يتعلق بالملكيات، وما يهمنا هو الجانب الفني والتخطيطي، وهذا ما يهم الأمانة.

ما توقعاتك لمشاركة المرأة في المجلس البلدي في الطائف؟

لاشك ستكون هناك مشاركة كبيرة، وأتوقع يكون لها دور كبير مثل ما هو الآن موجود في مجلس الشورى وفي أماكن أخرى، ومثل ما كان للمرأة إسهام في التربية والتعليم وفي الصحة، أعتقد أن لهن مشاركة مؤثرة في المجالس البلدية.

إعلانات