ضيوف خادم الحرمين يزورون معرض "العمارة" بمكة

نشر في: آخر تحديث:

زار المئات من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للحج؛ معرض عمارة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة؛ حيث استقبلهم مسؤولو المتحف بالحفاوة والترحيب.

وتجول الضيوف في قاعات المعرض، وهي: قاعات الاستقبال، والمسجد الحرام، والكعبة المشرفة، والصور الفوتوغرافية، وقاعة المخطوطات، والمسجد النبوي، وزمزم، علاوة على المقتنيات النادرة التي يحتويها المتحف، ومن أهمها عمود من أعمدة الكعبة المشرفة يعود تاريخه للعام 65 هـ.

وشاهد الضيوف مجسمي الحرمين الشريفين، وعدداً من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوش كتابية وقطع أثرية ثمينة ومجسمات معمارية وصور فوتوغرافية نادرة، كما شاهدوا الصور الفوتوغرافية للحرمين الشريفين، ومقتنيات الحرمين القديمة والحديثة وبئر زمزم وباب الكعبة المشرفة.

وقد أبدى الضيوف إعجابهم بمقتنيات المعرض والاهتمام الكبير الذي يبذله قادة هذه البلاد للحرمين الشريفين، مشيرين إلى أنهم اطلعوا خلال زيارتهم على مقتنيات المعرض الخاصة بالحرمين الشريفين قديماً وحديثاً.

وأوضحوا أن المتحف يعد أحد أهم المعالم التي تحكي تاريخ الحرمين الشريفين للداخل إلى مكة المكرمة، واصفين المعرض بأنه مصدر توثيقي وثقافي للأجيال الإسلامية حول الجهود التي بُذلت في عمارة الحرمين الشريفين، من أجل التعريف بجزء مهم من التاريخ الإسلامي, مشيدين بتصاميمه الهندسية التي تتناغم مع الطراز المعماري المميز لعمارة المسجد الحرام في انسيابية الحركة للزائرين والتسلسل المنطقي للعرض.