عاجل

البث المباشر

لماذا وصف حاج تركي نفسه بأسعد إنسان في العالم؟

المصدر: منى – حامد القرشي،  تصوير – لؤي حزام

دموع الفرح تسابق كلمات حاج وسط المشاعر المقدسة، حين انتظر 11 عاماً، ليكسب القرعة ويرد اسمه ويشهد مناسك الحج لهذا العام.

الحاج من تركيا "شيخموز" أوضح لـ "العربية.نت" أنه يبلغ من العمر 69 عاماً، ولم يتمكن من أداء مناسك الحج سوى هذا العام، بعد 11 سنة في انتظار دوره، وبعد هذه السنوات ابتسم له الحظ، فحزم حقائبه وأتى إلى مكة المكرمة، ومنها إلى المشاعر المقدسة ملبياً مع ضيوف الرحمن.

الحاج التركي، أفنى حياته في أرضه الزراعية التي يقوم بحرثها طيلة النهار وجني محصولها الزراعي المتمثل في حبوب القمح، ليودع أسرته بدموع الفرح والاشتياق لرؤية الكعبة المشرفة والطواف بالبيت العتيق والوقوف بمشعر عرفات الطاهر ثم إكمال النسك، واصفاً فرحته بأنه أسعد إنسان في العالم بعد أن تحققت له أمنية العمر.

وقال: "هنا الكل يقومون بخدمتنا بروح طيبة نسأل الله أن يجازيهم بالخير ويكتب لهم الحسنات".

وعبّر عن سروره لأداء الحج والنسك، داعياً المولى عز وجل أن يجزي السعودية كل خير، وأن يحفظها من كل مكروه، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان.

إعلانات