تعليم جدة يكرم 20 طالباً تجاوزوا نظام التسريع

نشر في: آخر تحديث:

كرم المدير العام للتربية والتعليم بجدة عبدالله بن أحمد الثقفي أمس 20 طالباً من تعليم جدة اجتازوا نظام التسريع .

وهنأ الثقفي خلال الحفل التكريمي الذي أعد بهذه المناسبة الطلاب الذين شملهم نظام التسريع لهذا العام مشيداً بإنجازهم ، مشيراً إلى أن التسريع يعدّ أحد الأساليب الفاعلة التي تلبي الاحتياجات العلمية لديهم .

وقدم شكره وتقديره لرئيس اللجنة التنفيذية للنظام عبدالله السيود وأعضاءها على جهودهم التي بذلوها لإنجاح فعاليات نظام التسريع في جميع مراحله وهي لجنة مشكلة من إدارة الموهوبين والإشراف التربوي والتوجيه والإرشاد والاختبارات والقبول .

وحث مدير تعليم جدة الطلاب المسرعين بأن يحافظوا على دافعيتهم العلمية وزيادتها , ووجه مديري المدارس لتهيئة البيئة التنافسية لجميع الطلاب المجتازين وغيرهم لمن لم تسنح لهم الفرصة في هذا النظام لاستثمار مواهب الطلاب وقدراتهم وتشجيعهم على التقدم نحو فرص أكثر للتفوق والإبداع .

من جهته عبر مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية بجدة أحمد الزهراني عن سعادته بإنجاز هؤلاء الطلاب في نظام التسريع واجتيازه وقدم شكره للجنة ولمديري المدارس الذين حضروا حفل التكريم .

فيما أكد رئيس اللجنة التنفيذية لنظام التسريع عبد الله السيود أن هذا التكريم أتى بعد عدة مراحل متعددة وخطوات إجرائية وبتعاون كل الأعضاء في اللجنة التنفيذية .
الجدير بالذكر أن التسريع يتم وفق مراحل ابتداء من تحديد الطالب الذي اجتاز مقياس التعرف على الطلاب الموهوبين ( أعلى 3% ) , ثم التأكد من إتقان الطالب جميع المهارات المقررة في المواد الدراسية بالنسبة للمرحلة الابتدائية ، أو حصول الطالب على معدل عام 98% فأكثر ، ومعدل 97% فأكثر في كل مادة من المواد الدراسية المقررة في اختبارات الفصل الدراسي الأول من السنة الحالية .
يلي ذلك تقديم برنامج توعوي للطلاب المرشحين لنظام التسريع وإجراء المقابلة الشخصية للطالب بعد موافقته وولي الأمر واكتمال البيانات للطالب المرشح للتسريع ، ليطبق عليه الاختبار التحصيلي وينتهي باعتماد التسريع وإعلان نتائجه , ثم يأتي بعد ذلك عدة إجراءات لمتابعة الطالب بعد التسريع .