أمانة المدينة تنظم ورشة آليات وسياسات حركة الاستثمار

نشر في: آخر تحديث:

تنظم أمانة منطقة المدينة المنورة ممثلة في المرصد الحضري غدا ورشة عمل تناقش آليات وسياسات دفع وتحفيز حركة الاستثمار والخطة الإعلامية والتسويقية لمنطقة المدينة المنورة، بحضور الأمين الدكتور خالد بن عبدالقادر طاهر وذلك بفندق المريديان بالمدينة المنورة.

وأوضح وكيل أمين منطقة المدينة المنورة للتخطيط والبرامج المهندس محمد عباس أن الورشة التي تعقد بمشاركة الغرفة التجارية الصناعية وشركاء التنمية من الجهات الحكومية بالمدينة المنورة، تأتي ضمن الجهود المبذولة في مجال دفع خطى التنمية الاقتصادية والاستثمار بالمدينة المنورة وذلك تنفيذا لتوصيات اللجنة التنفيذية للمراصد الحضرية لعام 2013م التي اعتمدت من قبل الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بجلسة الاجتماع الرئيسي لمجلس المرصد لعام 1434هـ.

وأبان عباس أن التوصيات تضمنت إنتاج حزمة من المؤشرات الاقتصادية تضاف إلى ما تم إنتاجه من مؤشرات المرصد الحضري للمدينة المنورة، مبينا أهداف الورشة المتمثلة في عملية صياغة وإعداد هذه المؤشرات إلى المساعدة في تحليل الواقع الاقتصادي والاستثماري للمدينة المنورة والوقوف على مزاياه النسبية التي يمكن تطويرها واستثمارها وتحقيق الأهداف التنموية المرجوة من خلال تعاون بناء بين المرصد الحضري للمدينة المنورة والغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة وبمشاركة شركاء التنمية من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.

وأشار إلى أن الدراسة استغرقت قرابة العام توجت بإعداد تقرير نهائي يجمع الجهود التي بذلت في مجال تحفيز الاستثمار بالمدينة المنورة من رؤية خبرات مختلفة (دولية ومحلية) كلها عملت لنفس الهدف وهو تحقيق واقع اقتصادي واستثماري متطور وفعال للمدينة المنورة مع وضع تصور للرؤية المستقبلية والمتطلبات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

من جانبه بين مدير إدارة التنمية المهندس محمد بن إبراهيم الفاروقي أن الورشة الختامية ستستعرض نتائج التقرير والمؤشرات التي تمت صياغتها وطرق وآليات حسابها ليتم إضافتها للمؤشرات المنتجة من قبل المرصد الحضري، كما ستشتمل على مناقشة تحليل الواقع الاجتماعي الاقتصادي في إطار الحالة الحضرية للمدينة المنورة، إضافة إلى عرض رؤية البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة للتسويق الحضري للمدينة المنورة وانتهاء بالخطة الإعلامية والتوصيات والمشروعات المقترحة.