عاجل

البث المباشر

جامعة الدمام تطلق حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

المصدر: الدمام - العربية.نت

أطلقت جامعة الدمام حملة التوعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذلك من خلال حفل أقامته صباح أمس، رعاه مدير الجامعة الدكتور عبدالله الربيش، وسط حضور أكثر من 500 سيدة.

وقال مدير الجامعة في كلمة له إن جامعة الدمام والمستشفى الجامعي حريصان على خدمة المجتمع وتقديم كل ما من شأنه أن يقدم الرعاية والتثقيف الصحي بالشكل الأمثل للمجتمع كافة، وهذا هو المهمة الرئيسية التي ترسم الدور المحوري الهام نحو خدمة المجتمع، وما هذه الحملة إلا دليل على ما تقوم به الجامعة والمستشفى نحو خدمة سيدات المنطقة في الكشف المبكر لسرطان الثدي متمنياً الشفاء للجميع.

بدورها، أوضحت رئيسة الحملة البروفيسورة فاطمة الملحم أن الحملة تستهدف كافة السيدات في محافظات المنطقة الشرقية، وذلك لتوعيتهن بأحدث الطرق في الكشف المبكر ودور العوامل الجينية والوراثية كأسباب رئيسية للإصابة بسرطان الثدي ودور الإعلام في رفع مستوى التوعية لدى السيدات عن خطر الإصابة بسرطان الثدي، وكيفية الاكتشاف المبكر وأثره على ارتفاع نسبة الشفاء الكامل التي تصل إلى 95% في حالة الكشف المبكر.

وأضافت أن سرطان الثدي هو السرطان الأول الذي يصيب السيدات وأن الكشف المبكر هو السلاح الأول للوصول إلى النتيجة المثلى من الشفاء والتي تقدر بنسبة 98 بالمائة، في حين لو تأخر الاكتشاف فإن نسبة العلاج تتدنى إلى نسبة 25 بالمئة، فسرطان الثدي يمثل ثلث السرطانات التي تصيب السيدات، وهو الأعلى إصابة بين السيدات بقرابة 28 بالمئة، وأن هدفنا من هذه الحملة وكافة الحملات التي أقيمت على مدى الثمانية أعوام هو الوصول إلى كافة السيدات لأن الكشف المبكر ثقافة يجب أن نهتم بها، كما أن هذه الحملة تأتي في إطار احتفالات شهر أكتوبر الوردي، وهو الشهر العالمي للتوعية بأمراض سرطان الثدي ضمن استراتيجيات المستشفى في تعزيز الجانب الوقائي وغرس الثقافة الصحية لدى أفراد المجتمع كافة للتوعية بمرض سرطان الثدي، وهذه مهمتنا في هذا الشهر.

وتناولت الحملة التي تستمر ثلاثة أيام عددا من الأركان التي تهتم بالمرأة ومعرضاً تفاعلياً يحوي عدة أركان، منها الركن التعريفي الخاص بوحدة الثدي الفحص بالماموجرام بالموجات الصوتية والرنين المغناطيسي للثدي، وإتاحة فرصة الفحص للسيدات يليه ركن مجموعة الدعم والمساندة الخاص بالسيدات المتعافيات من المرض، وركن الاستشارات النفسية والاجتماعية من قبل الفريق المختص من مستشفى الملك فهد الجامعي لتقديم برامج التوعية حول سرطان الثدي للمجتمع والركن الصحي الرياضي، ويشتمل على أنشطة توعوية صحية رياضية كاليوغا والأيروبيكس، إضافة إلى الأجنحة التي ركزت على التوعية بطرق الكشف المبكر حول سرطان الثدي والتغذية السليمة.

إعلانات

الأكثر قراءة