عاجل

البث المباشر

أنا كبش فداء .. والصراصير موجودة منذ 15 سنة

المصدر: الرياض- العربية.نت

فجر مدير مستشفى الملك فهد الدكتور حماد شجاع قنبلة من العيار الثقيل أمس، بتأكيداته أنه خاطب وزارة الصحة بحالة مركز النقاهة بجدة منذ 5 أشهر وطالب بالنقل إلى مستشفى الثغر، خصوصا أن الموقع مستأجر، لكنهم - على حد تعبيره - لم يعيروه أي انتباه، وبعد ظهور مقطع الحشرات والصراصير لم يكن أمام الوزارة إلا أن تجعله كبش فداء للقضية.

وقال الدكتور شجاع: «بعثت برسالة خطية إلى وزير الصحة المهندس خالد الفالح، أكدت فيها أني مظلوم، ولم أجد ردا منصفا عندما بعثت بحالة المركز وكانت مكافأتهم لي الإعفاء».\

وبين أن مركز النقاهة هو جهة شبه مستقلة تتبع لمستشفى الملك فهد، ومن المفترض أن يعاقب القائمون على المركز.

ووفقاً لـ صحيفة عكاظ التي نشرت نص الرسالة التي بعثها الدكتور حماد للوزير جاء فيها: «معالي الوزير.. أحببتك في الله منذ رأيتك. خدمت في وزارة الصحة ٣١ سنة وحصلت على ٧ شهادات طبية من السعودية وبريطانيا وكندا، ويشهد القاصي والداني بخبرتي وعلمي وإخلاصي وأمانتي وحماسي وحبي لعملي، اسأل عني المرضى لتعرفني جيدا ما كنت يوماً مهملا أو مقصراً، وأبداً لم أبحث عن منصب، أمرني الدكتور محمد خشيم والدكتور منصور الحواسي بتغطية إدارة مستشفى الملك فهد، والحمد لله قمنا بإنجازات في فترة قصيرة، منها مشروع العناية المركزة ٨٠ سريرا ومشروع نزع الملكيات وغيرها، أؤكد لك أنه لا يوجد في الوقت الحالي شخص أكثر خبرة مني في الوزارة ومتطلباتها ورؤية مستقبلية لها، كنت أعمل من ٧:١٥ صباحا إلى ١١ مساء في المستشفى بصمت لا لمركز ولكن لخدمة المرضى».

وأضاف في رسالته: «مركز النقاهة كان منذ أكثر من ٢٥ سنة بمجهود شخصي من الدكتور أحمد عاشور وأطباء مستشفى الملك فهد لعدم وجود هذه الخدمة في جدة للمرضى المقعدين وكبار السن ومرضى الشلل وإعاقات الحوادث وجميع العاملين في المديرية، والوزارة منذ أكثر من ٦ سنوات تعرف أن المركز يحتاج لقفل، حيث إن المبنى متهالك لذلك قبل سنتين وجه الدكتور عبدالله الربيعة بقفله عاجلا وبناء مركز النقاهة ١٠٠ سرير في مستشفانا، ومنذ أن استلمت إدارة المستشفى قبل ٥ شهور طالبت جميع من في الوزارة بسرعة قفل مركز النقاهة وتحويل مستشفى الثغر لمستشفى شرق جدة ليشتغل الأخير بعمالة الثغر، ما يؤدي لزيادة الطاقة الاستيعابية في مستشفى الملك فهد ١٠٠ سرير لحل مشكلة تكدس الطوارئ».

وزاد: «الصراصير موجودة منذ أكثر من ١٥ سنة في النقاهة! وكل الوزراء والمديرين في المديرية والمستشفى يعرفون ذلك! وطالبت بقفله وتحويله للثغر، وجميع من يعمل معي يعرف أنني خادم للمرضى، وإذا احتاجتني الوزارة لأي مشورة سأقدمها مشورة صحيحة ورؤية مستقبلية».

من جهتها أكدت صحة جدة أنه تنفيدا لتعليمات وزير الصحة المهندس خالد الفالح بخصوص تدني مستوى النظافة بمركز النقاهة بجدة، فقد عقد مدير الشؤون الصحية بالمحافظة الدكتور مبارك بن حسن ظافر اجتماعا في مكتبه تم على ضوئه تكوين فريق عمل لنقل المرضى المنومين بمركز النقاهة خلال الأيام القليلة المقبلة وتوزيعهم على المستشفيات التابعة لصحة المحافظة، وسيتم نقل مرضى النقاهة الممتدة الى مبنى المساعدية بعد الانتهاء من الترميم خلال الفترة المقبلة.

وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح قد وجه بإغلاق مبنى النقاهة في مستشفى الملك فهد بجدة، والإسراع في النقل إلى المبنى الجديد في المساعدية، كما وجه بإعفاء جميع المسؤولين المعنيين، وهم مدير المستشفى، ومدير مركز النقاهة، ومديرة التمريض، والمشرفون على الصيانة والنظافة، ووجه بوضع معايير صارمة للنظافة في جميع المنشآت الطبية التابعة للوزارة واستحداث إجراءات إدارية رادعة لمنع تكرار هذا الإهمال.

وتبين للجنة المشكلة أن غرفة المريض التي ظهرت في مقطع الفيديو كانت مقفلة منذ أسبوعين ولم تستعمل ولعدم وجود سرير شاغر تم فتحها له، وعند ملاحظة الحشرات تم إخراجه لغرفة أخرى واستدعاء شركة الصيانة والنظافة، واجتمعت اللجنة مع مدير الدار وفتحت تحقيقا في القضية.

إعلانات