عاجل

البث المباشر

وزير الشؤون الإسلامية: حب الوطن فطري لكنه صار شرعياً

المصدر: الرياض - العربية.نت

أكد وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن «حب الوطن فطري ولكنه صار شرعياً بتخصيص النبي صلى الله عليه وسلم له في مواطن كثيرة جداً، منها: (اللهم حبب إلينا المدينة كما حببت إلينا مكة أو أشد)، مع أنه هاجر من مكة، وكما قال لما أقبل على أُحد: (أُحد جبل يحبنا ونحبه)»، وأوضح أن تنظيم الوزارة لبرامج الانتماء والمواطنة جاء «لأجل فتح آفاق لفهم الدين والشرع، وأن أصل الانتماء والمواطنة لفظان متعلقان بالوطن».

وقال آل الشيخ خلال كلمة ألقاها، في ختام أعمال برنامج التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة، وفقاً لصحيفة "الحياة" ليل أول من أمس في الرياض: «إن حب الوطن جاء الشرع بتأكيده، يعني نقله من الفطرية إلى تأكيده شرعاً، لذلك جاء اللفظان الانتماء والمواطنة متعلقين بالوطن، الانتماء للوطن وهو المراد بهذا البرنامج، إذ يوجد عدد كبير من أنواع الانتماء التي حض الشرع عليها ولكن المقصود هنا الانتماء إلى الوطن.

وأشار إلى أن البيعة بمقتضاها الشرعي يتساوى فيها الناس في البلد، في حقوقهم، وفي دفع الأذى عنهم، وفي جلب الخير لهم، وعليهم سواسية واجبات، وفي التشريعات المختلفة جاءت المساواة في الشرع بين أصناف الناس. وتابع: «الخطباء أدوا واجباً كبيراً على مدى السنوات الـ10 الماضية وقبلها بعقود في مواجهة الغلو ومواجهة الاستهتار بالشريعة والدين من التيارات التي لا تقيم للدين وزناً، ولا للشريعة مكاناً فنحن مخاطبون ديناً أن نكون أقوياء في ديننا في مواجهة الغلو الذي نهى الله، جل وعلا، عنه ونهى عنه نبينا صلى الله عليه وسلم، وأيضاً مواجهة الذين يريدون إفساد العقول بالشبهات»، مشيراً إلى أن من هم في السعودية: «مستهدفون بإيجاد البغضاء بيننا التي هي طريق الفوضى، وكما تعلمون من يريد الإيقاع بكم طريقه الأول الفوضى، التي تقودها جهات عدة مختلفة».

وأكد أن المملكة «مستهدفة بإيجاد البغضاء بيننا التي هي طريق الفوضى، وكما تعلمون من يريد الإيقاع بكم طريقه الأول الفوضى، والفوضى صناعة اليوم تصنعها جهات عديدة مختلفة إقليمية ودولية لكي يسهل تمرير أي مشروع يريدونه من مشاريع التقسيم، من مشاريع العداوات، من مشاريع الاقتتال الداخلي».

إعلانات

الأكثر قراءة