عاجل

البث المباشر

محامية تلجأ للشرطة لحمايتها من تهديد خصوم موكلاتها

المصدر: الرياض - العربية.نت

كشفت المحامية بيان زهران أمس عن تسجيلها أول بلاغ في مركز الشرطة ضد أحد خصوم موكلاتها بعد أن تعمد التهجم عليها داخل المحكمة وتهديدها والتلفظ عليها مما دفعها إلى المطالبة بإثبات ذلك بالشهود داخل المحكمة، ثم التوجه إلى مركز الشرطة من أجل أخذ حمايتها منه.

وقالت زهران لصحيفة "الوطن" إنها تعرضت لاعتداء لفظي أثناء قيامها بعملها داخل المحكمة وبحضور موكلاتها والخصم، مشيرة إلى أنه حينما تم النطق بالحكم لمصلحة موكلاتها أمطرها الخصم بألفاظ تهديد، حيث تم إثبات ذلك بشهادة الشهود، وبعد الخروج من المحكمة توجهت إلى مركز الشرطة لتقديم بلاغ في الواقعة التي حدثت لها.

وأكدت أنه من حق المحامي اتخاذ كافة السبل والإجراءات القانونية فيما لو حدث تطاول أو اعتداء ضده، ولن يتم التهاون بذلك في بلد تحكمه عدالة الشريعة، مشيرة إلى أن أغلب القضاة يقدرون ويتفهمون دور المحامين والمحاميات في إيصال مظلمة موكليهم والدفاع عنهم واستخلاص كافة الإثباتات التي تدعم الحق.

من جهته، قال المحامي والمستشار القانوني عضو هيئة التحقيق والادعاء سابقا عاصم الغامدي إنه في حال وقع تهديد من أحد خصوم الموكلين، فهنا يتم تسجيل ذلك في مركز الشرطة باعتباره إساءة إلى المحامين ونظام العدالة، فالعقوبة هنا تكون تعزيرية على حسب ما يرى ناظر القضية.

وأضاف: "في حال ثبت أن التهديد للمحامي أو المحامية حدث داخل جلسة المحاكمة فيجب أن يطلب المحامي من القضاة إثبات ذلك وتدوينه ثم تسجيل ذلك بمركز الشرطة، أما في حال حدث التهديد في المحكمة الجزائية فهنا يتم البت على الفور من قبل ناظر القضية في ذلك بعد تدوينه وبشهادة الشهود الحاضرين في الجلسة ويتم إصدار حكم تعزيري بحق المعتدي على المحامي".

إعلانات