عاجل

البث المباشر

16 جهة غير متعاونة مع «نزاهة»

المصدر: دبي - العربية.نت

سعى مجلس الشورى السعودي أمس (الإثنين) إلى كشف المستور من الفساد. ويتربع في قمة ذلك ازدياد عدد الأجهزة الحكومية غير الممتثلة للأوامر بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، من تسعة أجهزة في 2014 إلى 16 في 2015. ويشمل أيضاً منع موظفي الهيئة الوطنية من دخول جهات حكومية يرغبون في التحقق من ملفاتها، وأوصت لجنة في «الشورى» بمساعدة الهيئة الوطنية من خلال ترفيع المباحث الإدارية إلى «مديرية عامة»، وتعزيز قدراتها بمنحها صلاحية الضبط. وطالبت لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية بـ«رفع المستوى التنظيمي للمباحث الإدارية إلى مديرية عامة، وتعزيز اختصاصاتها لتشمل ضبط جميع جرائم الفساد المتصلة بالوظيفة العامة».

كما أوصت وفقاً لصحيفة "الحياة" بـ«التشديد على قيم النزاهة والشفافية في المنظومة التعليمية بالتنسيق مع وزارة التعليم». بيد أن العضو حياة سندي انتقدت هذه التوصية، وأشارت إلى «فساد في التعليم بأشكال مختلفة، بينها بناء الصروح التعليمية، وإجراءات التوظيف وغيرها».

إعلانات