يُعد #متحف_النماص_التراثي التابع لهيئة #السياحة و #التراث الوطني من المتاحف الرئيسية في #السعودية والتي تُعد غنية بتنوع العرض بها.

يضم المتحف قرابة 1500 قطعة أثرية متنوعة تحكي طبيعة إنسان #النماص .

يتكون المتحف من 4 أدوار تم تقسيمها إلى قاعات، تضم أدوات الزراعة وأدوات الطبخ وقاعة للمصنوعات الجلدية وأخرى لقاعة النساء والحلي والملابس النسائية وكذلك للملبوسات الرجالية والأسلحة والبنادق، إضافةً لقاعتين تمثل المجلس القديم.

ويضم المتحف بعض النقوش الصخرية التي يعود تاريخها للعصور القديمة منها نقوش ثمودية وأخرى إسلامية تعود إلى القرن الثالث الهجري.

وأوضح مدير المتحف #ظافر_العمري أن الـ #متحف يقع ضمن مبنى تراثي يمثل أحد القصور السبعة، التي يضمها الحي التاريخي، ليعكس تصميم المبنى وطريقة بنائه متحفاً بحد ذاته.

يُعتبر مقر وموقع المتحف منطلقا لزائر النماص من خارج المنطقة، حيث يتم توجيهه عبر المطبوعات والخرائط لبقية المواقع السياحية في محافظة النماص والمواقع التراثية والخدمية، باعتباره مقراً للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وأشار العمري إلى أن المتحف يقوم طوال العام بأداء رسالة ثقافية باحتضانه للفعاليات والمناسبات الرسمية والأعياد الوطنية واستقبالات وفود المحافظة والضيوف الرسميين، إضافةً لاحتضانه فعاليات الصيف التي تجد فيها العائلة والطفل والمثقف متنفساً.

يقضي الزائر بين جنبات المتحف وساحته الملحقة وفي الخيمة والعريش التراثي استراحة يلتقط فيها أنفاسه.

 

(تصوير ظافر البكري)

(تصوير ظافر البكري)

(تصوير ظافر البكري)

(تصوير ظافر البكري)

(تصوير ظافر البكري)

مدير مكتب السياحة والتراث الوطني بالنماص