ماذا تم في قرار المحلات التجارية؟

صالح عبدالله المسلّم

نشر في: آخر تحديث:

قبل فترة ليست بالقصيرة صدرت قرارات بخصوص فتح المحلات التجارية طوال اليوم، وأُلحق بالقرار النظام المبدئي والرسوم التي ستُحصّل من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية حيث ستتولى هذه الوزارة تنظيم هذا الجانب، ومُنذ ذلك الحين لم نرَ ولم نسمع شيئاً يُذكر اللهم ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الواتس أب -كالعادة- في نقل الشائعات وتمريرها، ولكن كمصدر رسمي لم يصدر حتى الآن ولا تزال المولات والمحلات التجارية على وضعها السابق..!

ولي وقفة وتساؤلات حول المولات ونظامها وأنظمتها الداخلية، أهمها عملية الدخول إليها، فمازالت معظم المولات تشترط العوائل فقط و»ترفض دخول الشباب»، فهل هُناك نظام صريح يمنع دخولهم أم أنها اجتهادات من قبل إدارة المجمع فقط؟!.

نحنُ نعيشُ في زمن الترفيه، والسينما، والتغييرات الاجتماعية والثقافية من شمال السعودية لجنوبها، ومن غربها إلى أقصى الشرق، وهناك «مواسم السعودية» التي تتولاها هيئة السياحة وهيئة الترفيه وقطاعات عدة مُشاركة فيها، ومن خلالها تقُدم العديد من البرامج والأنشطة، فهل نقتصر على فئة مُعينة ونمنع فئة أُخرى أم أنه تناقض في منهجنا وفي المنظومة برمتها فنفتح الباب على مصراعيه هُناك، ونغلقه ونتشدد في المولات؟!!.. علماً أن هذه المولات فيها سينما ومطاعم، وأنشطة وبرامج لفئة الشباب وللعوائل..!

اذا أردنا أن تنجح السياحة وفعلاً نُريد أن يكون لدينا مفهوم اسمه «فن صناعة السياحة» فلا بد من تغيير هذا النظام و»عدم منع الشباب من دخول المولات» هذه نقطة، والنقطة الأُخرى أعتقد جازماً أن غالبية المولات تحتوي على «كاميرات للمراقبة « أتمنى تكثيفها وجعلها في كل زاوية من زوايا المول ومن يرتكب سلوكاً سلبياً أو مُخالفات أدبية أو تجاوزات في المُعاكسات أو غيرها يتم رصده عبر الكاميرات ويُطبّق عليه القانون و»الجزاء والعقاب» وهذه والله المنظومة العالمية، وهذه والله النقطة الإيجابية والطريقة السليمة، أما أن نُغلق الأبواب في وجوه الشباب ونحن نصدر قرارات بفتح المولات طوال اليوم، ونُطلق الآلاف من البرامج السياحية والترفيهية، فهذا والله تناقض عجيب، وبعيد عن المنطق. فهل تتم إعادة النظر في هذا القرار من قبل أصحاب المولات، وهل يشمل فتح المحلات طوال اليوم عدم منع الشباب من دخولها؟.. أتمنى ذلك.

*نقلاً عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.