عاجل

البث المباشر

عبدالله الفرج

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

همة هلال.. قمة وطن

الهلال بطل لدوري أبطال آسيا عنوان بات حقيقة، بعد أن كان في مناسبات سابقة على مشارف الفوز بها، وصل الهلال في ست سنوات لثلاثة نهائيات لدوري الأبطال، كان قريبا جدا من اللقب، وصفته ذات يوم بالبطل غير المتوج، لحضوره الفني القوي وخروجه خاسرا بعوامل خارجية عانت منها أنديتنا ومنتخباتنا طوال سنوات في الاستحقاقات الآسيوية، وحين حضر التحكيم المنصف والأجواء التنافسية العادلة حضر الهلال، (ممثل الكرة السعودية) وعاد اللقب للوطن.

تعاقبت إدارات هلالية مختلفة، وأجهزة فنية من مدارس متعددة، وعشرات النجوم الأجانب وظل هدف اللقب الآسيوي حاضرا وسط محاولات مشبعة بالإصرار والتحدي، نثمن ونقدر كل المنجزات التي تحققت لفرق أخرى؛ لكن الهلال كان مختلفا بحضوره الدائم في مسرح المنافسة الآسيوي، وتحمله ضغوط شديدة وحواجز نفسية ربما كانت سببا في تأخر إحراز اللقب.

الإنجاز الكبير يجير لإدارة الهلال بقيادة الهادئ فهد بن نافل، ولنجومه الكبار والجهاز الفني الذي قدم لنا فريقا شرسا ذهابا وإيابا في النهائي الكبير، والتهنئة للقيادة الكريمة الداعمة لرياضة الوطن في كل جوانبه، ولهيئة الرياضة التي أطلقت عهدا جديدا في دعم ممثلي الوطن، والتهنئة الكبرى لجماهير الهلال وكل من دعمه لإضافة إنجاز جديد للكرة السعودية، إنجاز سيكون له أثر إيجابي على كرتنا، ودافع لبقية الأندية والألعاب المختلفة لرفع هممها والارتقاء بطموحها على طريقة شعار اليوم الوطني لهذا العام المميز (همة حتى القمة).

نقلاً عن "الرياض"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة