عاجل

البث المباشر

حواركم واستثمار طاقات الشباب الإبداعية

ركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مؤسسة وطنية تهدف إلى تعزيز قيم التعايش والتلاحم الوطني من خلال الحوار، نظم المركز مؤخرًا مسابقة بعنوان -حواركم- في موسمها الثاني تستثمر من خلالها المواهب الشابة في صناعة الأفلام القصيرة ومن خلال الصور الفوتوغرافية التي ترسخ قيم الحوار والتسامح والتعايش وتحمي المجتمع وتعزز من أواصر اللحمة الوطنية والسلم المجتمعي.

هذا المشروع الوطني الإبداعي يواكب الرؤية الإستراتيجية الجديدة للمركز وتم إقامة حفل تكريمي برعاية سمو أمير منطقة الرياض خلال هذا الأسبوع وإعلان نتائج المسابقة التي لفتت الأنظار واستقطبت أكثر من 164 عملًا منها 77 فيلمًا قصيرًا و87 صورة فوتوغرافية.

رئيس مجلس الأمناء الدكتور عبدالله السبيل أكد في كلمته خلال الحفل أن هذه المسابقة تؤكد دور الشباب واستثمار مواهبهم في الفنون والإعلام الجديد للتعبير عن قضايا الحوار وبناء المجتمع المتلاحم وهذه الفنون الإبداعية لها دورها الفاعل في تأكيد المحافظة على اللحمة الوطنية ومواجهة كل ما يهدد النسيج المجتمعي.

الشباب هم من يملكون المستقبل وهذه المشروعات والمبادرات تعطيهم الكثير من الثقة والرغبة في تقديم المميز من أفكارهم ويجدون من خلال هذه الفعاليات منصات رسمية تتبنى فكرهم وإنتاجهم الإبداعي وتحقق لهم طموحاتهم في صناعة وعي ثقافي وفكري وفني يعكس صورة مشرقة حضارية عن المملكة وشبابها الذي ينطلق قدمًا نحو تحقيق رؤية 2030.

وفي استعراض سريع لعناوين الأعمال التي نالت التكريم وبلغت جوائز الأفلام 80 ألف ريال وجوائز الصور الفوتوغرافية 73 ألف ريال.

الأعمال الفائزة في المسابقة وأنت تتابعها تجد نفسك متأملا بإعجاب وفخر لما وصل له الوعي الفكري عند شبابنا وسأترك لكم مساحة لهذا التأمل معي وأدعوكم لمتابعة هذه الأعمال عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ومن خلال هذه الكلمات أسطر بمداد الفخر كم نحن فخورون بمنجزاتكم وأفكاركم التي تبدعون فيها من خلال فعاليات نوعية تناسب أكبر شريحة عمرية من أبناء وبنات الوطن وإلى مزيد من الإبداعات الفكرية التي تثري الحراك الثقافي والفني في المملكة.

فيلم (كلنا واحد) حصد جائزة المركز الأول بمبلغ 70 ألف ريال، والمركز الثاني (رسالة من المستقبل) وجائزة 40 ألف ريال، والمركز الثالث (خطأ جميل) وجائزة 20 ألف ريال، والرابع (سعودي وافتخر) والخامس (جيل الطيبين) ومن السادس إلى العاشر (التعايش المجتمعي)، (من الصفر)، (دين الرحمة والعدالة)، (عائد للوطن)، (التطرف الوظيفي).

أما الصور الفوتوغرافية الفائزة فحملت عناوين متميزة تلفت الأنظار فحصل على المركز الأول صورة بعنوان (أقوياء على الأعداء رحماء فيما بينهم) وحصدت مبلغ 30 ألف ريال وهي تنقل صورة معبرة لرجل أمن في موسم الحج وهو يتحدث برحمة وعطف وحنان مع طفلة صغيرة يلبي متطلباتها، والصورة الثانية بعنوان (وطن الجميع) وحصدت جائزة بمبلغ 20 ألف ريال، والصورة الثالثة بعنوان (حضنك وطني) وجائزة 10 آلاف ريال، والصورة الرابعة (اللغات مفتاح الحضارة) ومبلغ 5 آلاف ريال، والصورة الخامسة بعنوان (حب الوطن) ومبلغ 3 آلاف ريال، ومن السادس وحتى العاشر: (حب وطني هو ثقافتي)، و(ما أبهاه من وطن شريف)، (روح التعايش بين الأديان جوهر الإسلام)، (راية الوطن)، (حب الوطن في الصغر كالنقش على الحجر) وحصل كل مشارك على مبلغ ألف ريال.

سيظل مركز الحوار الوطني في المملكة منارة إشعاع حضاري ثقافي إبداعي يقدم أعمالًا وفعاليات مميزة ونوعية مفيدة للوطن والمواطن وتمثل قوة ناعمة نبني من خلالها جسورًا من المحبة والتواصل والتسامح والتعايش وقيمًا نفخر بها ونؤمن بأهميتها من أجل مستقبل يليق بنا.

*نقلا عن المدينة

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات