الماء وقاية وعلاج

إبراهيم العمار

نشر في: آخر تحديث:

يقول د. فريدون بتمنغليج: دعني أعطيك أقوى وصفة للصحة ومكافحة الأمراض المزمنة، وهي أفضل دواء للألم في العالم. إنها لا تحتاج وصفة من طبيب، وهي متوفرة، ولا تكلف شيئاً، ولا أعراض خطرة لها، وهي العلاج الذي يصرخ جسمك رغبة فيه إذا ضُغط: الماء.

كل 24 ساعة يكرر الجسم مقدار 40 ألف كأس ماء ليحافظ على سلامة عملياته الفسيولوجية، ويفعل هذا كل يوم في حياتك. خلال هذا النظام من أيض الماء ومعالجته وحسب الظروف البيئية فإن الجسم يَنقص ماؤه كل يوم، وهذا العجز يجب تعويضه كل يوم، وذلك بشرب 3 لترات كحد أدنى كل يوم.

ممّ يحميك الماء؟

الاكتئاب: المخ يستخدم كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية، فإذا قل الماء ضعفت الطاقة، وهذا يسبب الاكتئاب.

جفاف وحرقان العين: شرب الماء يساعد، وكذلك ترطيبها بالماء بغسل الوجه. من لديهم شلل الوجه النصفي Bell’s palsy يصعب عليهم إنتاج الدموع في العين المتأثرة، ومن تجربة الدكتور - وهو مصاب بهذا المرض - فإن كأسين من الماء شيء يريح العين بسرعة.

الكوليسترول وأمراض القلب: أحد أسبابها الجفاف المستمر، فالخلايا لديها القدرة على أن تتكيف مع بيئتها بأن تغير تركيبة غشائها، والخلايا تغيّر كمية الكوليسترول في أغشيتها لتتحكم بمستويات الماء الداخلة والخارجة. الشيء الطبيعي هو أن يدخل الماء بشكل بطيء وبكمية معينة دقيقة. اشرب الماء قبل الأكل خاصة لتتفادى مشكلات الكوليسترول. هذا يروي الخلايا ولا يضطرها للإجراءات الاضطرارية التي ترفع الكوليسترول.

النقرس: يأتي إذا جمع الجسم حمض اليوريك وظهر الحمض في بعض المفاصل في نفس الوقت الذي يظهر فيه ألم. يظهر أن هذا مرتبط بمضاعفات الجفاف. يقول فريدون: إنه من تجربته الطبية فزيادة الماء إلى أن يصير البول شفافاً يزيل نوبات ألم النقرس.

حصوة الكلية: الجفاف وتركيز البول هما السبب المفترض لتشكُّل حمض اليوريك ورواسب الكالسيوم في أنسجة الكلية. إذا تشكلت بلورة فإن الرواسب تزيد عليها حتى تسبب انسداداً. الالتهاب البولي يشجع تشكيل الحصوة، ويجب أن لا يتركز البول لدرجة تشكيل البلورة الأساسية، وشرب الماء الوافر يتكفل بذلك.

أكثر الناس مقصرون في شرب الماء، وكل من انتظم على شربه وجد راحة كبيرة، كن منهم.

*الرياض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.