العالقون في الخارج والداخل..!!

إبراهيم علي نسيب

نشر في: آخر تحديث:

في هذه الأيام كلنا نصطف حول بيتنا الكبير وكلنا مع التعليمات ومع الحرص ومع الخوف عليه ومع الالتزام بكل التوجيهات الكريمة التي تصدرها الدولة الحريصة على إنسانها الثمين وحياته، والحمد لله أن بلدي قدَّم ويُقدِّم تضحيات كبيرة للمواطن سواء كان هنا أو في الخارج، وما علينا من أولئك التافهين الذين نشاهد إساءاتهم رغم ما يجدونه من رعاية واهتمام من سفاراتنا في الخارج والتي تدفع الكثير وتتحمل الكثير من أجل تنفيذ أوامر والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -يحفظه الله- وسمو ولي عهده الأمير الشاب محمد بن سلمان -وفقه الله-، ومن حقنا أن نفخر بكل ما تقدمه لنا بلادنا وهو ما تعودناه منها وحسبنا الله في كل من يحاول الإساءة للجهود التي تبذلها الدولة.. لكن أن تأتي الإساءة مصورة في فيديو خسيس كل همه أن يقدم للآخر الذي يتربص بنا صورة سيئة فذلك هو المحزن الذي كلنا يرفضه ويقف ضده، لكن وكما ذكرت وكتبت أن المجتمع وصغار العقول قدم قليلي الأدب والعقل على الإعلامي المحب والمحترف والمسؤول فكانت النتائج التي نراها تظهر والسبب في ذلك هو قلة الوعي..!!

وبالمناسبة أود أن أتحدث هنا عن معاناة بعض الذين علقوا في مناطق داخل المملكة وحال الحظر بينهم وبين العودة إلى مناطقهم، ولديّ بعض الحالات التي دفعتني للذهاب إلى موقع تطبيق التنقلات في موقع الأمن في تويتر لأجد الكثير من الطلبات ومطالبات المواطنين الذين بالطبع لديهم ظروف استثنائية وكلهم يشتكي من تأخر الرد عليهم الأمر الذي يزعجهم بالطبع لأنه من حقهم العودة إلى مناطقهم مع تطبيق كل ما يمنع من انتقال العدوى من منطقة إلى منطقة، والذي أرجوه من أولئك المواطنين الذين يعيقون الجهود ويحرمون غيرهم المحتاج للتصريح بطلبات غير ضرورية هو التوقف عن ذلك فورًا متمنيًا من معالي مدير الأمن العام مراعاة ظروف البعض القاهرة والتعامل مع طلباتهم بالسرعة القصوى، والحمد لله أن بلادنا وأبطال أمننا هم مع المواطن ومع أمنه وسعادته وسلامته..

(خاتمة الهمزة)... تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي العهد أعلنت وزارة الخارجية لعموم المواطنين والمواطنات في الخارج والراغبين في العودة لأرض الوطن تسجيل بياناتهم والذي بدأ يوم الأحد 12 شعبان 1441هـ ويستمر لمدة 5 أيام.. قمة الإنسانية... وهي خاتمتي ودمتم.

* نقلا عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.