#سلامتك_بمنزلك_غايتنا

نايف ال زاحم

نايف ال زاحم

نشر في: آخر تحديث:

تفرض الإجراءات الجديدة المتعلّقة بمنع التجوّل والتزام المنازل للحدّ من انتشار وباء كورونا، احتياطاتٍ إضافيةً لا بدّ أن تتوفّر في المنازل، لحماية الأفراد والأسر من الحرائق أو الصعق الكهربائي أو الأذى الجسدي، بأي أداة أو طريقة كانت.

وفي هذا السياق.. تأتي الحملة الإعلامية التوعوية للمديرية العامة للدفاع المدني، تحت عنوان #سلامتكبمنزلكغايتنا، وهي جزء من الدور المهم الذي تضطلع به المديرية خلال هذه الأزمة الاستثنائية، والتي استُنفرت للتعامل معها كافة أجهزة الدولة ومؤسساتها، وتكاملت في التصدّي لها جهودُها وأنشطتها، سواء تلك الجهات المعنية بالتعامل المباشر مع الجائحة، أو التي تتعامل مع آثارها ونتائجها المتوقعة.

وتتضمّن حملة المديرية العامة للدفاع المدني، إرشادات ونصائح موجّهة للأفراد والأسر في المنازل، توفّر السلامة الوقائية، وتقي - بإذن الله - من الكثير من المخاطر، وتحدّ من إمكانية وقوعها.

ومن بين الأدوات التي يتعيّن توفيرها في المنازل، وفق إرشادات الدفاع المدني، جهاز كاشف الدخان، الذي يُنذر باحتمالية اندلاع الحرائق، من خلال تحسّسه لأي دخان منبعث ناتج عن احتراق، ويُنبّه سكان المنزل إلى ذلك، وقد أثبت هذا الجهاز فاعليته في أنحاء العالم، وكان سبباً في إنقاذ الكثير من الأرواح، وسلامة المنازل والممتلكات.

كما تنصح المديرية العامة للدفاع المدني، بتوفير طفاية حريق متعددة الأغراض، للتعامل مع أي حريق منزلي مهما صَغُر، بالإضافة إلى بطانية الحريق، التي تُعدّ أحد عناصر السلامة من الحرائق، للتعامل معها من بداية نشوبها.

وتشمل إرشادات الدفاع المدني في هذه الحملة التوعوية، نصائح تتعلّق باختيار التوصيلات الكهربائية ذات الجودة العالية، وتجنّب تحميلها جهداً فوق طاقتها الموضّحة، لتلافي حدوث ذوبان في الأسلاك وانفجار التوصيلة، والتسبّب في حدوث حريق أو صعقة كهربائية قد تكون مميتة.

هذا بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بإقفال اسطوانة الغاز بعد الاستخدام، والتأكد من عدم وجود تسريب بها، باستخدام كاشف تسرّب الغاز.

كما يزيد إجراء التزام المنازل، من مخاطر الأدوات الحادة وموادّ التنظيف والأدوية على الأطفال، ما يفرض الاهتمام المتزايد بإبعادها عن متناول أيديهم، فضلاً عن مراقبتهم أثناء السباحة في المسابح المنزلية، وتدريب كافة أفراد الأسرة على عمليات الإخلاء في أوقات الطوارئ.

بالتزام هذه الإرشادات، تكون أسباب الوقاية من مخاطر الحرائق والصعق الكهربائي والأدوات الحادة والموادّ السامة، قد تحقّقت، لتُجنّب الفرد والأسرة - بحول الله - كوارث منزلية محتملة.

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.