عاجل

البث المباشر

مها الوابل

<p>كاتبة</p>

كاتبة

معك يا وطن الخير

إن الأمم القوية هي التي يتعاون ويتكاتف فيها الجميع القيادة والحكومة والشعب مع بعضهم البعض في أوقات الحروب والأزمات والكوارث فكيف ونحن نواجه جائحة، ويجب أن نعمل جميعنا من أجل مصلحة الوطن أولاً وأخيراً. يجب أن تذوب الفوارق والفواصل والاختلافات، ولقد تعلمنا على مدى التاريخ والجغرافيا أن كل من تفرق خسر واندثر وضاع لذا وجبت الوحدة الوطنية لكل أطياف المجتمع، ويجب أن يكون هناك التفافة منا جميعاً حول القيادة والحكومة في اليسر والعسر.

يعيش العالم بكل دولة بلا استثناء ظروف استثنائية. يتكبد الاقتصاد العالمي خسائر طائلة، والخسائر البشرية هي الأهم، وحتى هذه اللحظة فإن جائحة انتشار فيروس كورونا coived19 والذي تقدر عدد الإصابات به حول العالم ما يزيد عن 4 ملايين حالة وعدد الوفيات ما يزيد عن 3 مئة ألف حالة، والعالم اليوم يشهد إغلاق دول بالكامل وهذا بالتأكيد يحدث ضرر بالأحوال الاقتصادية والاجتماعية لكن لا خيار أمام أرواح البشر التي تعتبر هي الأهم، وقد تفاوتت الدول في إجراءاتها ومن يختار الإنسان هو من ينتصر.

أن المرحلة الحالية والقادمة مهمة في التعاضد والتكاتف والنظرة الإيجابية وعدم التذمر أو الرفض أو النظر بشكل فردي لما يحدث من إجراءات سوى كانت إجراءات احترازية أو قرارات اقتصادية ولننظر أن الجميع متضرر. إن الهدف هو الخروج بأقل الأضرار وهي بمحافظتنا على الأرواح والتي تهون بعدها كل الخسائر، وكل ما نفقده يتم تعويضه إلا النفس البشرية إذا ذهبت لا تعود.

لقد عملت القيادة في المملكة منذ بداية دخول فيروس كورونا على القيام بالإجراءات الاحترازية التي تحافظ على الإنسان أولاً، وقد تكبدت الدولة خسائر طائلة لكن في المقابل هو المحافظة على صحة الإنسان في هذه الأرض المباركة سواء كان مواطناً أو مقيماً أو مخالفاً وهي إجراءات صحية وبيئية واقتصادية، وساهمت الدولة في حفظ كرامة الإنسان ومنذ ما يزيد عن الشهرين والقيادة والحكومة تعمل بكل جدية على ملف كورونا covid19 وقد شهد لنا على ذلك كل العالم وكنا من أوائل الدول التي تذكر تجربتها بالنجاح الكبير.

لقد تم اطلاعنا على كل الامتيازات التي قدمتها القيادة والحكومة لنا جميعاً منذ بداية الجائحة وبكل شفافية، لذا يجب النظر إلى الخسائر بشكل عام وعدم النظر بشكل منفرد إلى خسائرنا الفردية.

أن الفترة القادمة هي فترة إثبات المواطنة بالوقوف مع بعضنا البعض وأن نكون مع وطن الخير المملكة العربية السعودية في اليسر والعسر حتى يتعافى الوطن من ما يحدث له الآن، وجميعاً قيادة وحكومة وشعب في ذات الخندق نحارب هذا الفيروس.

حفظ الله الوطن من كل سوء وكتب الله له كل الخير.

نقلا عن "الرياض"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة