عاجل

البث المباشر

مها الوابل

<p>كاتبة</p>

كاتبة

أرامكو السعودية.. فخر الوطن

إن فوز شركة أرامكو السعودية وحصولها على المركز الأول ضمن 100 شركة على مستوى الشرق الأوسط حسب تصنيف Forbes هذا العام، إضافة إلى عدد من نقاط القوة والتميز التي تتمتع بها الشركة يجعلها بالفعل هي فخر الوطن.. حيث تعتبر شركة أرامكو من كبرى شركات الطاقة المتكاملة على مستوى العالم، وهي المورّد الأساس لإمدادات الطاقة للعالم، وهي أيضا الأكثر ربحية على مستوى العالم في ظل ما تتمتع به من تدفقات نقدية وإمكانات استثمارية، إضافة للمنهجية الصارمة في تخصيص رأس المال والانضباط المالي.
إن حجم وجودة قاعدة الاحتياطيات التي تمتلكها الشركة إلى جانب حجم إنتاجها العالمي، ومرافق التكرير والبتروكيميائيات تمنحها مكانةً متفردةً ذات ميزة تنافسية لا يمكن إنكارها.. أما إستراتيجيتها للغاز فتتمثّل في تأسيس أعمال غاز يمكن تسويقها تجاريًا، وتنافسية على الصعيد العالمي.. وكذلك بناء قاعدة متكاملة للتكرير والبتروكيميائيات، فهذا القطاع يُضيف قيمة إلى إنتاج النفط، ويُعزز أمن الطاقة ويؤمّن الطلب على إمدادات النفط في المستقبل.
إن الاستحواذ على شركة بحجم أرلانكسيو يهدف إلى تنويع استثمارات أرامكو، وتعزيز قدراتها وتوظيف بنيتها التقنية مع تركيزها على الأعمال والمعاملات التجارية، كما أن نطاق مشروعات الشركة ومنشآتها ومستوى تطورها وكفاءتها تشكّل مقوّمات لمنظومة عمل لا نظير لها.
لدى أرامكو حلول تقنية تعمل على الحد من الانبعاثات المصاحبة لاستخدامات الطاقة وابتكار منتجات جديدة لرفع مستوى الكفاءة وخفض التكلفة. وأيضاً توظف شبكاتها في تطوير حلول منخفضة الانبعاثات للنقل؛ حيث تتبنّى الشركة واحدًا من أقوى البرامج في قطاع الطاقة التي ترمي إلى حماية البيئة والحد من الانبعاثات الكربونية.. كما أن للشركة مساهمات تدعم فيها جهود الدولة مثل اتفاق باريس، وتتبنّى برامج بيئية أخرى ترمى إلى الحد من الملوثات التقليدية، وتعزيز التنوّع الحيوي، والحفاظ على المياه، وحماية الأرض والهواء، والتقيّد الكامل بالمعايير الهندسية الصارمة.. وحالياً تنفِّذ الشركة أحد أكبر المشروعات التجريبية على مستوى منطقة الشرق الأوسط لاستخلاص ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، والذي تبرهن من خلاله على إمكانية استخلاص ثاني أكسيد الكربون، وحقنه في مكامن النفط الخام، واختبار جدوى تحسين استخلاص النفط.
وقد حققت الشركة إنجازات في العام 2019 يحق لنا أن نفخر بها؛ ومنها: فوز معامل أرامكو السعودية لتجزئة سوائل الغاز الطبيعي في ينبع، ومعامل الشركة في بقيق، بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة في قطاع شركات الإنتاج الكبرى، وفوز مصفاة ينبع التابعة لأرامكو السعودية، بجائزة الملك خالد لعام 2019م عن فئة استدامة الشركات، والحصول على جائزة الملتقى العربي الثاني للأمن السياحي الذي تنظمه المنظمة العربية للسياحة بالتعاون مع مجلس وزراء الداخلية العرب، كما أنها توّجت بجائزة الشيخ محمد بن راشد للمعرفة 2019م نظير جهودها في إدارة ونشر المعرفة محليًا وعالميًا، وفوز مركز أبحاث أرامكو في بكين بجائزة التعاون الدولي في العلوم والتقنية للصناعات البترولية والكيميائية.
نستنتج من كل ما سبق أن أرامكو السعودية هي الرائدة محلياً وإقليمياً وعالمياً، لذا لا يساورنا أي شك في أنها فخر للوطن.

نقلا عن الرياض

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات