عاجل

البث المباشر

إبراهيم العمار

<p>صحافي سعودي</p>

صحافي سعودي

رضيعك ذكي

سمعنا كثيرًا أن الإنسان كائن اجتماعي، لكن متى تبدأ هذه الاجتماعية؟ هل تبدأ منذ سن السادسة حين يدخل الصف الأول الابتدائي؟ أم قبل ذلك في مرحلة الروضة؟ الغريب أن اجتماعية الإنسان تبدأ باكرة جدًا، قبل أن يكمل سنة واحدة!

إنها من النتائج الشيقة التي وجدها العلماء، وقد درسوا الاجتماعية من عدة أوجه، منها وجه حاول أن يعرف متى يبدأ الإنسان يلاحظ غيره من البشر ويتفاعل مع ما يقولون ويفعلون، والدراسات على الرضع وجدت أنه حتى ابن ستة أشهر يقدر أن يشكل رأيًا من مراقبته لتصرفات الناس.

إحدى الدراسات مثلًا جعلت الرضيع يشاهد متسلقًا (المتسلق مجرد قرص خشبي دائري له عينان)، فيبدأ المتسلق من سفح التل، ويحاول أن يصعده لكنه يفشل باستمرار، وبعد فترة يظهر "المساعد" (مثلث ذو عينين)، فيذهب للسفح ويدفع المتسلق ليساعده على الصعود، وفي محاولات أخرى يأتي "المعيق" وهو مربع له عينان، ويحاول إعاقة المتسلق، وذلك بأن يذهب لقمة التل، ويدفع المتسلق للأسفل. رأى الرضّع هذا المشهد، وكوّنوا رأيًا: إنهم لا يحبون المُعيق! كيف عبروا عن هذا وهم مجرد رضّع ذوي ستة أشهر؟ بالطريقة نفسها التي يعبر بها الكبار عن عدم رضاهم عن شخص: بالهجر. عندما قام الباحث بإعطاء تلك الأشكال الثلاثة للرضع ليلمسوها نظر الرضع للمعيق وترددوا في الإمساك به، بينما لم يترددوا في الإمساك بالمساعد. إضافة إلى هذا، عندما كرر الباحث التجربة لكن هذه المرة وضع مساعدًا ومحايدًا (لا يساعد ولا يعيق)، فإن الرضع اختاروا أن يلمسوا المساعد أكثر من المحايد، واختاروا المحايد أكثر من المعيق!

عندما ترى ذاك الرضيع وهو يحبو فلا تقلل من شأنه وتظن أنه لا يفقه ولا يستوعب شيئًا مما حوله، فقد وضع الله في عقله قدرات لا نزال نكتشف أنها أعمق وأكبر مما ظننا من قبل!

نقلا عن الرياض

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة