عاجل

البث المباشر

محمد الصويغ

<p>محمد الصويغ</p>

محمد الصويغ

تضحيات جسيمة لمواجهة الجائحة

بتوجيهات سديدة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ومتابعة دؤوبة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، أطلقت لجنة المناسبات العامة بمحافظة الجبيل مؤخرًا مبادرة شكر وامتنان لرجال الأمن وأبطال الصحة؛ تقديرًا لجهودهم وتضحياتهم المشهودة للتصدي لجائحة كورونا، ولا شك في أن تلك الجهود والتضحيات كان لها أثرها الفاعل والإيجابي في المساهمة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في محافظة الجبيل، وتمثل تلك المبادرة نموذجًا حيًا لسائر الجهود المثمرة المبذولة من قبل رجالات الأمن البواسل، وهم يطبّقون كافة الأوامر والتعليمات والتوجيهات الاحترازية لمكافحة الفيروس واحتوائه، وقد أبلوا بلاءً حسنًا بما قدّموه من تضحيات كبرى للحد من تفشي الوباء وانتشاره.

وتترجم تلك الجهود ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - يحفظهما الله - وما يوليه سمو أمير المنطقة الشرقية ونائبه من توجيهات حثيثة لاحتواء الجائحة ومحاصرتها، وتقليص أعداد الإصابات بها، ورفع حالات التعافي، وتلك جهود انعكست آثارها الحميدة على الأدوار الرائدة والرائعة التي بذلها رجالات الأمن والصحة بمحافظة الجبيل، وما زالوا يبذلونها أثناء تعاملهم مع تلك الكارثة التي يتمنى الجميع الخروج منها بأقل الخسائر والتغلب على مختلف تداعياتها، فالخطوات الملموسة التي بذلتها الهيئة الملكية بمحافظة الجبيل ومختلف القطاعات الحكومية والشركات الصناعية من أجل تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية لمواجهة الجائحة كان لها أثرها في نجاح جهود القيادة الرشيدة للمحافظة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، سواء في تلك المحافظة أو غيرها من محافظات ومناطق ومدن المملكة.

*نقلاً عن "اليوم"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات