عاجل

البث المباشر

شركات الاستقدام.. والعمالة المنزلية

نشرت جريدتا «الاقتصادية» و»مكة» في أول أيام عيد الأضحى المبارك تصريحًا لمعالي الدكتور ماجد القصبي وزير الإعلام المكلف بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر، أكد فيه أن المملكة اهتمت بقضايا الاتجار بالبشر اهتمامًا بالغًا لاستئصاله من أراضيها تحقيقًا لرؤية 2030 التي تسعى للمحافظة على كرامة الإنسان كما جاء في ديننا الحنيف في قوله تعالى (إن أكرمكم عند الله أتقاكم).. وأشار معاليه إلى أن دور الإعلام مهم في الحد من ظاهرة الاتجار بالبشر.

ومن أهم صور الاتجار بالبشر التي نراها، ونعاني من آثارها:

- تهريب البشر إلى المملكة من الحدود الجنوبية والقادمين من أفريقيا عن طريق اليمن بحثًا عن عمل.

- المتاجرة في التأشيرات من قبل البعض وبيعها وترك المشتري يبحث عن عمل.

- قيام عصابات من دول عربية بتشغيل نساء وأطفال للتسول في شوارع مدننا.

- تأخر بعض الكفلاء في دفع رواتب العمالة المنزلية آخر كل شهر على عكس التوجيهات النبوية بأن يدفع الكفيل أجر العمالة قبل أن يجف عرقها.

- نشر بعض الصحف اعلانات عن رغبة بعض الكفلاء في التنازل عن خدمات العمالة المنزلية لمن يبحث عنها، وهو عمل مخالف لتحذيرات هيئة حقوق الإنسان في المملكة.

- قيام بعض الشركات باستقدام العمالة المنزلية برواتب معينة وتأجيرها لمن يحتاج لخدماتها براتب لا يقل عن ضعف الراتب المتفق بينها وبين العمالة التي استقدمتها باسمها.

مما يؤكد ما ذهبت اليه أن عمل هذه الشركات هو من الاتجار بالبشر خبر نشرته صحيفة «سبق» الالكترونية بأن المحكمة الجزئية في القطيف قد حكمت على مواطن بالسجن لمدة عام مع غرامة بمبلغ 100 ألف ريال لادانته بتهمة المتاجرة بالبشر في حق ست عاملات اثيوبيات، وقيامه بتأجيرهن يوميًا أو شهريًا بطريقة غير شرعية.

أخيرًا أنتهز هذه الفرصة لدعوة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتور أحمد الراجحي للنظر في أمر شركات استقدام العمالة المنزلية وتأجيرها ووضع قوانين وشروط لتلك الشركات لاعطاء كل ذي حق حقه والبعد عن أي نشاط أو شبهة تتعارض مع كرامة الانسان.

*نقلاً عن "المدينة"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة