اطمئن خلال 24 ساعة

إبراهيم محمد باداود

إبراهيم محمد باداود

نشر في: آخر تحديث:

من أهم الأسباب التي تجعل أي فرد يعمد إلى إجراء فحص فايروس كورونا هي ظهور بعض الأعراض عليه أو إن تبين له أنه قد خالط بعض الأشخاص ممن ثبتت إصابتهم بفايروس كورونا والبعض قد يحرص أيضًا على إجراء الفحص المخبري للفايروس في حال ظهرت أعراض على بعض من حوله كارتفاع درجة حرارة أو سعال أو ضيق تنفس وإن لم تثبت إصابتهم بالفايروس، كما إن بعض من لديه أمراض مزمنة أو من كبار السن يعمدون أيضًا للفحوص وإن لم تظهر عليهم أعراض ولكن قد تكون ساورتهم بعض الشكوك ويرغبوا فقط في الإطمئنان على وضعهم الصحي.

الطريقة الآمنة والوحيدة لإطمئنان الفرد بعدم الإصابة بالفايروس هي في إجراء الفحص المخبري المعتمد، فأعراض الفايروس لا يمكن تفريقها عن فيروسات أخرى مثل الأنفلونزا وغيرها من الأمراض الأخرى، وخطورة فايروس كورونا تكمُن في أن العدوى به قد تنتقل من شخص مصاب به ولكن ليس لديه أي أعراض ولا يعرف أنه في الأصل مصاب في حين تؤكد مراكز السيطرة على الأمراض الوبائية بأنه كلما تم التمكن من معرفة مصدر الحالات والذين تم مخالطتهم كلما ساهم في سرعة التحكم في انتشارالعدوى وفاعلية محاصرتها وعدم انتقالها إلى أفراد آخرين.

في مجتمعنا ومع تخفيف الإجراءات الاحترازية وعودة الأمور إلى وضعها الطبيعي تدريجياً مع وجود البروتوكولات الخاصة بالقطاعات المختلفة إلا أن حالات الشك والظن في الإصابة بفايروس كورونا أصبحت كثيرة ولها تأثير واضح سواء على بعض أفراد الأسرة في المنازل أو على بيئة العمل أو غيرها من البيئات المختلفة، فأصبح البعض ما إن يشعر بأي عارض صحي أو يشك فيه وإن لم يكن حقيقي فإن الظنون والوساوس تسيطر عليه ويبدأ في القلق والتوهم فهو لا يعرف هل هو مصاب أو لا ويتردد في الذهاب لإجراء الفحص والإطمئنان لوضعه الصحي خوفاً من أن تكون النتيجة إيجابية أو أن يعرف الناس بأنه مصاب بالفايروس.

مؤخراً أكد مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي أن المملكة من أفضل وأسرع دول العالم في إجراء فحوص كورونا، وأن أكثر من 95% من العينات تظهر نتائجها خلال 24 ساعة وأن المرحلة القادمة ستشهد بإذن الله مزيدًا من المكاسب والسيطرة على الجائحة وأن أعداد الفحوص المخبرية التي تمت في المملكة تجاوزعددها 6,2 مليون فحص تظهر نتائجها لتساهم في طمأنة أفراد المجتمع بوضعهم الصحي.

القيام بالفحص المخبري لفايروس كورونا لمن تظهر عليه أعراض أو من أراد أن يطمئن على وضعه الصحي أمر هام وضروري للغاية يجب القيام به فوراً دون تردد فهو بذلك لا يطمئن على نفسه فقط بل وعلى جميع من حوله وهذا جزء من الأمن الصحي للمجتمع.

نقلاً عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.