السعوديون.. لنلهم العالم بأمننا

عبد الرزاق بن عبد العزيز المرجان

نشر في: آخر تحديث:

في الذكرى السادسة لتولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم حققت المملكة خطوات متسارعة نحو الريادة في جميع المجالات. وخلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، تصدرت المملكة العربية السعودية هذه الدول في مؤشر نسبة شعور السكان بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً في المدينة أو المنطقة التي يعيشون فيها حسب تقرير التنمية المستدامة 2020، الذي يهتم بقياس التحولات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تتكون من 17 هدفاً.

ومن ضمن هذه الأهداف الهدف السادس عشر SDG16 المختص بالسلام والعدل والمؤسسات القوية. ويتكون الهدف السادس عشر SDG16 من مؤشرات عدة من ضمنها مؤشر نسبة شعور السكان بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً في المدينة أو المنطقة التي يعيشون فيها. وتربعت المملكة على القمة في المرتبة الأولى ضمن دول مجموعة العشرين G20، حيث بلغت نسبة شعور السكان بالأمان فيها 87.9%، وجاءت الصين في المركز الثاني بنسبة 86.4%، واحتلت كندا المرتبة الثالثة بنسبة 81.4%، ثم إندونيسيا بنسبة 80.8%، فيما حلت كوريا الجنوبية في المرتبة الخامسة بنسبة 74.8%. ويشير المؤشر إلى ريادة دول قارة آسيا في المراكز الخمسة الأولى بنسبة شعور السكان بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً في المدينة أو المنطقة التي يعيشون فيها.

وتقاسمت المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية المرتبة السادسة في المؤشر بذات النسبة 74.5%، وحلت فرنسا بالمرتبة السابعة بنسبة 74.1%، واليابان بنسبة 73.3%، وألمانيا بنسبة 71.3%، وحلت الهند بالمرتبة العاشرة بنسبة 69.3%. ويتضح من النتائج حصول دول قارة أوروبا على معظم المراكز من الخامس إلى العاشر.

فيما جاءت تركيا في المراكز الخمسة الأخيرة ضمن دول العشرين في المرتبة الرابعة عشرة بنسبة 56.8%، تليها الأرجنتين بنسبة 44.2%، ثم المكسيك بنسبة 42%، والبرازيل بنسبة 40.2%، وأخيراً حلت جنوب أفريقيا في المرتبة الثامنة عشرة بنسبة 31.5%. ويتضح من النتائج إلى أن تركيا تعتبر من الدول الأقل أماناً في مؤشر نسبة شعور السكان بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً في المدينة أو المنطقة التي يعيشون فيها.

وقفزت المملكة خمسة مراكز متجاوزة جميع الدول العريقة والمتقدمة اجتماعياً وصناعياً واقتصادياً وأمنياً وتقنياً في هذا حسب نتائج تقرير التنمية المستدامة 2020، فيما تراجعت المملكة المتحدة مركزين من المرتبة الرابعة إلى السادسة.

ويؤكد مؤشر نسبة شعور السكان بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً في المدينة أو المنطقة التي يعيشون فيها وفق التصنيفات الدولية ريادة المملكة وتفردها في صناعة الأمن، وتوافق هذا الإنجاز مع شعار قمة العشرين لنلهم العالم برؤيتنا، وجهود وزارة الداخلية الكبيرة في تحقيق وتعزيز الأمن والشعور بالأمان، وأن المملكة من الدول الأكثر أماناً والأقل في معدل الجرائم المقوضة للأمن والسلم المجتمعي. وفي الوقت ذاته يدحض جميع المزاعم من الحسابات والمصادر المجهولة والمشبوهة التي تحاول بشتى الطرق تسويق الصورة المغلوطة عن ارتفاع نسب الجرائم في المملكة العربية السعودية ومحاولة تضخيم نسب الجرائم في المملكة العربية السعودية لنشر الإحباط والخوف والذعر بين الناس.

*نقلا عن "عكاظ"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.