ميزانية الخير.. "صحة وطن"

مها الوابل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1442 / 1443هـ، "2021" الأسبوع الماضي، وقد أكد - حفظه الله - في كلمته بهذه المناسبة على مواصلة مسيرة التنمية والرخاء، حيث بلغ الإنفاق المعتمد في هذه الميزانية (990) مليار ريال، كما تقدر الإيرادات بمبلغ (849) مليار، بعجز يقدر بمبلغ (141) مليار ريال ويمثل (4.9 %) من الناتج المجلي الإجمالي.

كما أكد - حفظه الله - أن هذا العام الاستثنائي والذي ألقى بظلاله على العالم أجمع لم نكن في المملكة مستثنين عما يحدث حولنا، فالتأثيرات السلبية على الاقتصاد العالمي والمحلي وانخفاض الطلب على أسواق النفط والتي شهدت معها انخفاضاً حاداً في الأسعار، وبالرغم من ذلك اختارت المملكة الإنسان أولاً فقدمت له العلاج مجاناً لجميع من أصيبوا بفيروس كورونا من المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة في جميع المنشآت الصحية العامة والخاصة.

لقد كانت توجيهاته - حفظه الله - في هذه الميزانية على إعطاء صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم الأولوية، وعليه تأتي بعد ذلك كل الاحتياجات والمتطلبات، فتتوقف التنمية والعمار حين تتوعك العناصر البشرية وتمرض، فهي عماد الوطن لذا كانت حكمته - حفظه الله - وحرصه عليهم، وتأكيده على أن تكون ميزانية هذا العام "صحة وطن" وألا ينقص ريال واحد من القطاع الصحي، وهذا ما صرح به وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بعد صدور الميزانية 2021، فقد كانت السعودية ضمن ست دول من حيث الأمن والأمان كوجهة للسفر خلال هذا العام الاستثنائي 2020.

إن الصعوبة التي مر بها العالم، ونحن في هذا الوطن شهدنا ذلك ومرورنا بلحظات كانت مؤلمة وقاسية على البشرية جميعاً ومن الصعب استيعابها، لكن هون علينا ذلك وجود القيادة الحكيمة التي قدمت التدابير الصحية والمبادرات المالية والاقتصادية والإصلاحات التي أتت مع إقرار رؤية 2030 إلى تخفيف الآثار السلبية على المواطنين والمقيمين في المملكة.

إن كلمة الملك سلمان - حفظه الله - بمناسبة ميزانية الخير 2021 لم تخلُ من الكلمات الحانية التي اعتاد - حفظه الله - إكرامنا بها، فقد شكر المواطنين والمقيمين على دورهم الإيجابي خلال مواجهة هذه الجائحة وتحمل أعبائها، وهو الوالد القائد الذي دائماً يقف بالقرب منا ويتلمس احتياجاتنا.

ينتهي عام مالي ويبدأ عام مالي جديد مع ميزانية الخير، والتي كانت هذا العام استثنائية كرست أغلب مواردها إلى القطاع الصحي، ويحق لنا أن نفخر أن ميزانية الخير من أجل "صحة وطن"

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.