لهذا السبب نعشق تربية القطط في المنازل

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت دراسة جديدة، نشرتها مجلة #تايم الأميركية، وقام بها علماء من جامعة ولاية أوريغون أن القطط تفضل بالفعل التفاعل الاجتماعي مع البشر أكثر من اهتمامها بالغذاء، ما يجعلها لا تقل محبة عن نظرائها من الكلاب.

في الدراسة، التي نشرت بمجلة "العمليات السلوكية"، فحص العلماء ما حدث عندما أعطيت #الحيوانات الأليفة المحلية والقطط المنزلية خيارا من المحفزات. وخيرت المخلوقات بين الغذاء ولعب الأطفال والرائحة، والتفاعل الاجتماعي مع البشر، لمعرفة تفضيلاتها. وعلى الرغم من وجود تباين فردي واضح بين القطط، كان التفاعل الاجتماعي مع البشر هو النشاط المفضل بالنسبة لغالبية الحيوانات الأليفة وقطط المنازل، يليه الغذاء.

وأوضحت الدراسة: "أنه على نحو متزايد فإن البحث في إدراك #القطط يقدم الدليل على قدراتها الاجتماعية المعرفية وحل المشاكل المعقدة".

وترجح الدراسة أنه "بالرغم مما تم التوصل إليه فما زال هناك اعتقاد شائع بأن القطط ليست اجتماعية بشكل خاص أو قابلة للتدريب".