عاجل

البث المباشر

أجهزتك المنزلية المتصلة بالإنترنت عرضة للتجسس والقرصنة

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

لا يخلو بيت حول العالم من #الأجهزة_المنزلية ذات خاصية الاتصال بالإنترنت، مثل الثلاجات وستائر النافذة والأقفال وغيرها من الأجهزة التي تعرف اختصارا باسم " #إنترنت_الأشياء Internet of Things" واختصاراً بـ"IoT".

يقول بروفيسور كايلين مانوارينغ، المحاضر بجامعة "نيو ساوث ويلز"، إن اتصال الأجهزة بشبكة الإنترنت يمكن أن يسهل حياتنا اليومية، إلا أن #البحث_العلمي، الذي قام به حول أجهزة "IoT"، توصل إلى أن المستهلكين يتعرضون لمخاطر كثيرة من خلال استخدام تلك الأجهزة، أهمها الكشف عن المعلومات الخاصة بهم، بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل" البريطانية.

يوضح بروفيسور مانوارينغ أنه لا توجد في دول العالم قوانين محددة تهدف إلى معالجة مسائل ربط الأجهزة بالإنترنت، والقوانين الحالية تقتصر على حماية المستهلكين من ثغرات في التعامل مع تلك الأجهزة.

1 - أجهزتك يمكن أن تتجسس عليك

العديد من الشركات المصنعة للأجهزة المتصلة بالإنترنت لا تراعي خصوصية عملائها بالقدر الكافي، كما أن بعضا من هذه الشركات تحقق مكاسب مالية من #بيانات_العملاء.

وافقت شركة الإلكترونيات الاستهلاكية "فيزيو" Vizio مؤخراً على دفع غرامة بقيمة 2.2 مليون دولار بعد أن أدانتها لجنة التجارة الاتحادية الأميركية، باتهامات عدم الحصول على موافقة مسبقة من المستخدمين لتتبع عادات مشاهدة التلفزيون، التي قاموا بشرائها من "فيزيو"، وقيامها ببيع تلك البيانات لشركات تسويق منتجات ذات صلة.

وفي أواخر العام الماضي، اكتشف مجلس حماية المستهلك النرويجي أن دمية للأطفال سجلت كل ما قاله الأطفال لها أو أمامها، وأنها أرسلت التسجيلات إلى إحدى الشركات الأميركية. بل وثبت أن تلك الشركة كانت قد احتفظت بحقها في مشاركة واستخدام البيانات لمجموعة واسعة من الأغراض.

2 - العديد من أجهزة "IoT" تتعرض للقرصنة

وشاركت أجهزة "IoT" مؤخراً في جزء من أكبر عملية #قرصنة_إلكترونية، مما أدى إلى توقف تلك المواقع عن العمل.

وكشفت التحقيقات أن جانبا كبيرا من #الهجمات الضخمة الأخيرة، كان عن طريق أجهزة "IoT"، التي ساعدت على الاختراق والقرصنة.

وبالتالي يتأكد مدى خطر التقنيات المستخدمة في تلك الأجهزة حيث يسهل اختراقها والقرصنة عليها وعلى المكان الذي تتواجد فيه.

3 - أجهزتك ليست ملكك حتى بعد سداد ثمنها

معظم أجهزة "IoT" يتم تزويدها بأحد البرامج المدمجة، ولن تعمل تلك الأجهزة بشكل صحيح بدون تشغيل هذا البرنامج.

ويكون هذا البرنامج في العادة مرخصاً وليس مباعاً، كما أن الشروط المفروضة من خلال اتفاقيات الترخيص لهذا البرنامج يمكن أن تعرقل عملية إصلاح المستخدمين للأجهزة أو تعديلها أو إعادة بيعها.

ويعد ذلك مخالفاً لقوانين حماية المنافسة، حيث إن المستخدمين الفرديين يتم "حصارهم" لاستخدام علامة تجارية واحدة وموردا واحدا.

ويبدو أن هذا الإجراء هو محاولة لضمان إجراء جميع الإصلاحات من قبل مراكز الصيانة التابعة لشركة معينة بشكل حصري.

4 - أجهزتك ترصد نقاط ضعفك

إن أجهزة "IoT" لديها القدرة على جمع بيانات أكثر خصوصية عن الأفراد مما كان ممكناً من أجيال الأجهزة السابقة.

ويمكن بعد ذلك أن تستخدم هذه البيانات لإنشاء #بروفايل (ملف تعريف) لكل مستخدم، يعكس تفاصيل دقيقة بشكل لا يصدق عن المستهلكين، بل يمكن من خلالها التنبؤ بسلوكهم وردود أفعالهم.

فقد عرفنا منذ عدة سنوات أن #التكنولوجيا_المدمجة في الهواتف الذكية يمكن استخدامها للكشف عن مزاج المستخدمين ومستويات التوتر ونوعية الشخصية وما إلى ذلك.

ولكن يمكن لبعض أجهزة "IoT" أن تجمع بيانات أكثر بالغة الخصوصية وشخصية للغاية عن المستخدم.

ويمكن بعد ذلك استخدام البروفايل الخاص بالمستهلك في تسويق وبيع مختلف المنتجات، كما يستخدم تجار التجزئة تلك التكنولوجيا لتتبع المستهلكين من خلال المحال وإرسال رسائل قصيرة إلى هواتفهم النقالة.

5 - لا حماية قانونية محتملة

تتألف العديد من منتجات "IoT" من عمليات تهجين معقدة من البرامج والأجهزة والخدمات التي غالباً ما يقدمها أكثر من مورد واحد.

وبالتالي، يكون من الصعب معرفة ما هي #حقوق_المستهلك عندما تسوء الأمور، وما هي الجهة الأفضل لكي تحل مشاكل المستهلك.

وتعرض العديد من أجهزة "إنترنت الأشياء" خصوصية مستخدميها للخطر، ولكن قانون حماية الخصوصية تقيده عراقيل كبيرة، حيث إن تعريف "المعلومات الشخصية " ضئيل للغاية.

إعلانات