عاجل

البث المباشر

شاهد راجم اللهب الروسي الذي اتفقت السعودية على توريده

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

إن نظام تي أو إس-1 إيه هو أحدث نسخة من #نظام_قاذف_اللهب TOS-1heavy الأصلي، والمقرر أن يدخل الخدمة في #القوات_المسلحة للمملكة العربية #السعودية قريبا، حيث تم التوقيع على اتفاقية لتوريده ضمن عدد من المنظومات العسكرية الدفاعية والهجومية المتطورة، في إطار عدد من الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان لموسكو.

يهدف #نظام_الرجم_الصاروخي الثقيل TOS-A1 إلى تقديم دعم مباشر بالنيران، لتوفير التغطية لعمليات تقدم قوات المشاة ودبابات المعارك الرئيسية، والمضي قدما في تنفيذ أوامر القتال الهجومية.

نظام راجم اللهب الثقيل تم تصميمه للاشتباك ضد الأفراد العسكريين المتواجدين في التحصينات أو المركبات الخفيفة المدرعة. إن نظام #قاذف_اللهب الثقيل يشبه عموما أنظمة الصواريخ متعددة الإطلاق، إلا أنه يطلق أنواعا مختلفة من الصواريخ، ويتميز بأن له مدى إطلاق طويل وآخر أقصر.

إن العنصر الرئيسي في نظام TOS-A1 هو مركبة الإطلاق BM-1. كما تم تخفيض عدد أنابيب الإطلاق، في النسخة الأحدث، من 30 إلى 24، مع ترتيبهم في 3 صفوف وبكل صف 8 أنابيب. وأصبحت أنابيب الإطلاق الجديدة أطول بالمقارنة مع نظام قاذف اللهب الثقيل السابق.

هناك على الأقل نوعان من الصواريخ 220 ملم. ويبلغ طولها 3,3 و 3,7 متر، ووزنها 173 و217 كغم على التوالي. يستخدم TOS-A1 صواريخ ذات مدى أطول من سابقه. تم زيادة الحد الأقصى لمدى إطلاق النيران إلى 6000 متر بينما يصل الحد الأدنى إلى 400 متر فقط.

يعتمد TOS-A1 على نوعين على الأقل من الرؤوس الحربية- الحارقة والحرارية. وتسمى الأسلحة الحرارية أيضا "المتفجرات الفراغية" أو"متفجرات الوقود الجوي". يطلق هذا النوع من الذخائر العنان لسحابة ضخمة من الغازات القابلة للاشتعال، والتي تسفر عن انفجارات واسعة النطاق. يتم استخدام TOS-A1 لتدمير المخابئ وغيرها من التحصينات. يقوم نظام راجم اللهب الثقيل TOS-A1 بإطلاق صاروخ واحد، أو زوج من الصواريخ في غضون 0.5 ثانية. ويطلق نحو 21 صاروخا في مدة 12 و6 ثوانٍ في الوضع التلقائي على التوالي.

وتضم مركبة الإطلاق من طراز BM-1 طاقما مكونا من 3 أفراد من بينهم قائد ومشغل مدفع وسائق. وهي مزودة بنظام حديث للتحكم في النيران. تصدر جميع التوجيهات وأوامر إطلاق النار من داخل المركبة، دون تعريض الطاقم لنيران العدو. يتم إعداد وتشغيل المركبة الراجمة لإطلاق النيران على هدف مرئي في غضون 90 ثانية.

يتم تحميل قاذفة TOS-A1 على متن دبابات من الطراز المعدل T-72A من دبابات المعارك الرئيسية، والمجهزة بمحرك ديزل V-84MS، بقدرة 840 حصانا.

يدعم مركبة نظام راجم اللهب الثقيل TOS-A1 شفرة بنصل ذاتي حاد ونظام دروع للحماية مماثلة لتلك التي يتم تركيبها للطراز "T-72A MBT".

يساند راجم اللهب الثقيل أيضا سيارة إعادة تحميل جديدة TZM-T ، وهي التي تستخدم لنقل وإعادة تحميل الصواريخ. علاوة على ذلك يحمل النظام مجموعة كاملة من صواريخ إعادة تلقيم في مخزنين يسع كل منهما 12 صاروخا. يتم تركيب رافعة بين هذه الوحدات لنقل الصواريخ بينهما. كما تحمل مركبة إعادة التحميل 400 لتر من الوقود لمركبة الإطلاق بي إم-1.

كما ظهرت مؤخرا سيارة إعادة تحميل، ترتكز على شاحنة KamAZ-6350 ثمانية الدفع. وتحمل أيضا مخزنين من الصواريخ لإعادة التلقيم مع رافعة للعمل بينهما.

إعلانات