عاجل

البث المباشر

اكتشاف نوع جديد من الكائنات البشرية عاش في الفلبين

المصدر: مانيلا – وكالات

قال باحثون إنهم اكتشفوا نوعا جديدا من الكائنات البشرية بسمات جسدية فريدة كانت تعيش على جزيرة لوسون في شمال الفلبين قبل أكثر من 50 ألف سنة، على ما ذكرت مجلة "نيتشر".

وسمح تحليل بقايا متحجرة من أسنان وعظام أصابع يد وقدم وأجزاء من عظمة الفخذ عُثر عليها في كهف في كالاوو للباحثين باعتبار أنها عائدة لنوع جديد أطلقوا عليه الاسم العلمي "هومو لوزونينسيس".

موضوع يهمك
?
أعلن فريق علمي دولي اليوم الأربعاء تحقيق إنجاز في مجال الفيزياء الفلكية بالتقاط أول صورة على الإطلاق لثقب أسود باستخدام...

شاهد.. هذه أول صورة ثقب أسود في الفضاء علم

وقال فلوران ديتروا الخبير في علم الإناسة والإحاثة في "متحف الإنسان" في باريس والمعد الرئيسي للدراسة إن هذا النوع "يتمتع بسمات بدائية جداً تشبه أسترالوبيثكس (القردة الجنوبية) وأخرى حديثة قريبة من الإنسان العاقل".

وأشار إلى أن هذا النوع كان "قصير القامة على الأرجح بالنظر إلى حجم أسنانه. لكن هذه ليست حجة كافية لتأكيد ذلك".

وهذا النوع ليس من أسلاف الإنسان الحديث المباشرين لكنه نوع قريب ومعاصر للإنسان العاقل مع بعض السمات البدائية.

ويخطط علماء الآثار لمزيد من الحفريات وفرض حماية أفضل لمجمع الكهوف من الحجر الجيري حيث اكتُشفت الرفات.

وقال عالم الآثار الفلبيني أرماند سلفادور ميجاريس اليوم الخميس إن اكتشاف البقايا التي تعود إلى ثلاثة أفراد في كهف كالاو الواقع في مقاطعة كاغايون جعل من الفلبين قاعدة بحث هامة حول تطور الجنس البشري.

من جهته، قال أوزيبيو ديزون، وهو عالم آثار آخر، إن البقايا هي الأقدم التي يعثر عليها في الفلبين وتسبق في تاريخها تلك التي اكتشفت في كهف تابون بآلاف السنين.

إعلانات