عاجل

البث المباشر

بريق أقمار "ستارلينك" بدأ "يخفت"!

المصدر: واشنطن - فرانس برس

أعلنت شركة "سبايس اكس" الجمعة أن أول 60 قمرا اصطناعيا في كوكبة "ستارلينك" التي تهدف إلى توفير خدمة الإنترنت السريع من الفضاء ستكون أقل وضوحا من الأرض عندما تصل إلى مدارها النهائي.

فقد وضعت الشركة التي يملكها إلون ماسك في 23 أيار/مايو 60 قمرا اصطناعيا في المدار، وهي تشكل سلسلة من الأضواء البراقة التي تضيء السماء.

وتزن أقمار "ستارلينك" حوالي 227 كيلوغراما وكانت تصدر نورا براقا بعيد إطلاقها الخميس الماضي على ارتفاع 440 كيلومترا تقريبا، وهي مسطحة ومجهزة بلوح شمسي كبير عاكس للنور. واللمعان رهن بزاوية الألواح والمدار كذلك.

موضوع يهمك
?
حثّت شركة مايكروسوفت للمرة الثانية خلال شهر أيار/مايو المنصرم – المستخدمين على تحديث أنظمتهم لمنع الوقوع ضحية هجمات...

احذروا.. مايكروسوفت تنبّه من ثغرة خطرة جدا في ويندوز تكنولوجيا

وخلال الأسبوع الماضي، صوّر العديد من المراقبين خط الأقمار الاصطناعية التي تظهر لبضع دقائق فقط.

لكن علماء الفلك يخشون من أن كوكبة "ستارلينك" التي قد تضم 12 ألف قمر اصطناعي، قد تفسد بسبب بريقها عمليات مراقبة الفضاء ليلا.

حتى الآن، قلل ماسك من شأن هذه المخاوف. إلا أن الشركة بدأت الجمعة معالجة هذه المسألة.

فقد أعلنت "سبايس إكس" في بيان أن "كل الأقمار الاصطناعية نشرت ألواحها الشمسية بنجاح، وولّدت طاقة وتواصلت مع محطاتنا الأرضية". لكن البيان أوضح أن "القدرة على رؤية أقمار ستارلينك تتراجع بشكل كبير لأنها تبتعد في المدار مسافة أكبر".

وأطلقت هذه الأقمار دفعة واحدة بصاروخ "فالكون 9" على ارتفاع 450 كيلومترا. وقد انفصلت بشكل تدريجي ونشرت ألواحها الشمسية. وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيتخذ كل واحد منها موقعه في مدار منخفض نسبيا يبلغ 550 كيلومترا.

إعلانات