عاجل

البث المباشر

عالم أميركي: قمة إيفرست أصبحت أكثر تلوثاً ودفئاً

المصدر: كاتمندو - أسوشيتد برس

قال عالم أميركي، الثلاثاء، إن جبل إيفرست والقمم المحيطة به أصبحت أكثر تلوثا ودفئًا، وإن الأنهار الجليدية القريبة تذوب بمعدل مثير للقلق، مما يجعل التسلق أكثر خطورة في المستقبل.

وأمضى البروفيسور جون أول، من جامعة ويسترن واشنطن، وفريق من العلماء أسابيع في اختبار الثلوج على جبل إيفرست والقمم المحيطة به، وكذلك النباتات على سفوح التلال.

وقال أوْل اليوم الثلاثاء بعد العودة من إيفرست، إن العلماء وجدوا أن هناك كثيرا من التلوث المدفون في أعماق الجليد، وإن الثلوج كانت داكنة بشكل مدهش عندما قاموا بمعالجتها وتصفيتها.

وذَكَر العلماء أن العينات والبيانات ستتم معالجتها بمجرد عودتهم إلى الولايات المتحدة، وقالوا إنهم سيصدرون بعد ذلك تقريرا عن النتائج التي توصلوا إليها.

وشهدت قمة إيفرست هذا العام كوارث كبيرة، بعد إصدار حكومة نيبال عددا قياسيا من تصريحات تسلق القمة الأعلى في العالم، بلغ 381 تصريحا، بتكلفة تصل إلى 11 ألف دولار للشخص الواحد، مما تسبّب في ازدحام هائل على سقف العالم، ورؤية صفوف طويلة لمتسلّقين ينتظرون أدوارهم في الصعود، وخلّف كذلك نفايات كثيرة رغم جهود بعض المتسلقين في الحدّ من تراكم النفايات، كما أودى هذا الموسم بحياة كثيرين، ولقي 10 أشخاص على الأقل حتفهم في أقل من أسبوعين من بدء موسم التسلق.

وكانت نيبال قد نظمت حملة لتنظيف سفوح الهيملايا، حاولت حمل أكبر قدر من النفايات على الأقل من الأودية المؤدية إلى قمة إيفرست.

سفوح الهيملايا خلال حملة التنظيف سفوح الهيملايا خلال حملة التنظيف
صفوف طويلة على قمة إيفرست صفوف طويلة على قمة إيفرست
نفايات ومخلفات على جبال الهيملايا نفايات ومخلفات على جبال الهيملايا

إعلانات