عاجل

البث المباشر

عطارد يعبر الشمس الاثنين المقبل.. وهكذا يمكن رصد هذه الظاهرة

المصدر: العربية.نت - حامد القرشي

ستشهد السماء عصر الاثنين المقبل ظاهرة فلكية ملفتة، حيث يصطف كوكب الأرض مع كوكب عطارد والشمس على استقامة واحدة، الأمر الذي سيجعل من الممكن مشاهدة عطارد على شكل بقعة سوداء تمر أمام الشمس.

وقال الفلكي السعودي وعضو "الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء" ملهم هندي في حديث مع "العربية.نت" إن الظاهرة، أي عبور عطارد أمام الشمس، ستحدث الاثنين للمرة الرابعة خلال هذا القرن.

وأوضح أن عطارد سيستغرق مدة 5 ساعات و28 دقيقة لعبور كامل قرص الشمس، حيث يبدأ الحدث الساعة 3:35 عصراً بتوقيت السعودية، ويصل ذروته الساعة 6:20 مساءً وينتهي الساعة 9:04 ليلاً.

وأضاف هندي: "يمكن مشاهدة الظاهرة في كل مناطق السعودية في أول ساعتين من الحدث من الساعة 3:35 عصراً وحتى غروب الشمس".

موضوع يهمك
?
أدى تطوّر مفهوم "الاستدامة" إلى الالتفات صوب التعليم ودوره في تأهيل الجيل الناشئ للتعامل مع هذا المفهوم الذي يُعوّل عليه...

تعرف على.. المدارس المُستدامة الصديقة للبيئة القافلة

وتابع: "بسبب حدوث الظاهرة في آخر النهار بتوقيت السعودية وأغلب الدول العربية، فسنشاهد من منطقتنا المراحل الأولى من العبور حتى غروب الشمس، والمقدرة بحدود ساعتين من بداية الحدث. وكلما اتجهنا غرباً زادت فرصة رؤية هذا العبور لمدة أطول، فيرى سكان المغرب وموريتانيا كامل مراحل العبور".

ولفت إلى أن أفضل دول العالم لرصد هذه الظاهرة هي تلك التي في أميركا الجنوبية. ويمكن رؤية الظاهرة مع غروب الشمس من وسط وغرب آسيا وأفريقيا وأوروبا، بينما في الولايات المتحدة وكندا سيشاهد الناس الظاهرة مع شروق الشمس.

وأوضح أنه "وبسبب صغر حجم كوكب عطارد وبُعده، لا يمكن رؤية الظاهرة بالعين المجردة، ويحتاج المرء لتلسكوبات أو مناظير لرصد الظاهرة مع العلم أنه يجب وضع فلاتر شمسية لها لحماية العين من الضرر. ويفضل رصدها مع شخص خبير بالرصد".

وأبان هندي أن آخر مرة رصدت هذه الظاهرة كانت في مايو/أيار 2016، وهي لن تتكرر قبل نوفمبر/تشرين الثاني 2032.

وأوضح أن ظاهرة "العبور" لا يمكن رصدها من الأرض إلا بالنسبة لكوكبي عطارد والزهرة، لأن مداراتهما أقرب منا للشمس، لذلك نتمكن من رصدها أثناء مرورهما أمام الشمس.

إعلانات