عاجل

البث المباشر

تعرف على أضرار الضوء الأزرق وكيفية الوقاية منها

المصدر: العربية.نت - ريم الششتاوي

نتعرض بشكل يومي للضوء الأزرق لفترات طويلة من اليوم، من خلال أجهزة الهواتف الذكية أو الحاسب الآلي وشاشات التلفزة. فما هي الأضرار التي قد يتسبب بها هذا الضوء، وكيف يمكننا الوقاية من أضراره.

في حديث لـ"العربية.نت" مع الدكتور محمد إبراهيم صالح، أستاذ طب وجراحة العيون في جامعة عين شمس، أوضح أن الضوء الأزرق الذي نتعرض له لساعات طويلة من اليوم من خلال الهواتف الذكية أو التلفزيون له تأثير سلبي على صحة العيون.

فالضوء الأزرق يؤثر على درجة استجابة الإنسان للنوم، إذ يرتبط النوم بمستقبلات الضوء الموجودة في العين. وهي مسؤولة عن إرسال أمر للمخ لكي يتوقف عن أفراز مادة "الملاتونين" وهي المادة المرتبطة بالقدرة على النوم.

موضوع يهمك
?
اتهم القضاء السويدي عراقيا (46 عاما) بالتجسس لصالح إيران عن طريق جمع معلومات عن لاجئين إيرانيين يعيشون في السويد وبلجيكا...

السويد تتهم عراقياً تجسس على "أهوازيين" لمصلحة إيران إيران
اللون الأزرق والنوم

واكتشف العلماء أن هذه المُستقبلات الموجودة في شبكية العين التي تقوم بالتقاط الضوء وإرسال الإشارات للمخ لإفراز مادة "الملاتونين" هي مادة حساسة للضوء الأزرق، ولذلك التعرض للضوء الأزرق بشكل كبير، يمنع من الحصول على القدر الموصى به من النوم للفرد.

وينصح أستاذ جراحة العيون بعدم التعرض للضوء الأزرق لساعات طويلة خاصة ليلاً، للحصول على نوم عميق صحي، لما يتسبب به الضوء الأزرق من إرهاق للعين.

وأضاف الدكتور محمد إبراهيم أنه يمكننا تقليل حجم الضرر الذي نتعرض له من الضوء الأزرق، من خلال الابتعاد عن مصادره بكل أشكالها خاصة في ساعات الليل. وفي حالة الضرورة للتعرض له يُفضل التقليل من سطوع ضوء الشاشات الخاصة بالكمبيوتر أو الموبايل.

بالإضافة إلى إمكانية الاستعانة ببعض النظارات التي تعمل على تقليل تعرضنا للضوء الأزرق من خلال طبقة ضدد الانعكاس، حيث تعمل هذه الطبقة على تقليل الضوء الأزرق. كما أن نظارات حديثة صفراء اللون تعمل على حجب الضوء الأزرق ويمكن ارتدائها ليلاً لتقليل تعرضنا للضوء الأزرق.

النظام الليلي

ولكي نحصل على نوم بشكل أفضل يمكننا تشغيل النظام الليلي الموجود في معظم الأجهزة الذكية من هواتف أو حواسيب محمولة وهذا النظام يعمل على تشغيل الضوء المائل للصفار بشكل أكبر.

وفي نهاية حديثه أشار الدكتور محمد إبراهيم إلى العديد من الإرشادات العامة التي تعمل على حماية العيون وتقليل تعرضنا للضوء الأزرق ليلاً قدر الإمكان. من خلال تطبيق قاعدة 20\20، وهي أن يقوم الفرد بعد تعرضه لأجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية لمدة 20 دقيقة أن يغمض عينيه لمدة 20 ثانية أو يبعد نظره عن أي جهاز يصدر الضوء الأزرق لكي يريح العين من الإرهاق.

ويُفضل للأطفال البُعد عن مصادر الضوء الأزرق قبل النوم، خاصة أن لا ضرورة للأطفال للتعرض له. أما عن الأطفال دون العامين فمن المفترض أن لا يتعرضوا للأجهزة الذكية أو الضوء الأزرق بأشكاله المتعددة، حرصاً على صحة العيون وعلى ساعات النوم لهم.

كما تساعد الفيتامينات على حماية شبكية العين، لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب مُرتفعة من الفيتامينات مثل الخضراوات والفواكه المختلفة. فكلما كانت شبكية العين في حالة صحية أفضل كلما كانت الحالة الصحية للعيون أفضل.

كلمات دالّة

#شاشة, #أزرق, #عيون

إعلانات