عاجل

البث المباشر

شاهد.. حين تتحول مقاتلات F-16 إلى درون

المصدر: العربية.نت- جمال نازي

تشتهر المقاتلة الأميركية طراز فالكون F-16 بسمعة جيدة وتاريخ متميز. وتعمل القوات الجوية الأميركية على استمرار الاعتماد عليها حتى الرمق الأخير، حيث يتم إدخال تعديلات كل عام على مقاتلات F-16 بهدف تحويلها بشكل كامل في نهاية المطاف إلى مقاتلات درون تحمل اسم QF-16، وفقا لما نشرته مجلة "Popular Mechanics" الأميركية.

تاريخ مشرف في الخدمة

دخلت F-16 الخدمة مع سلاح الجو الأميركي في عام 1980، وشاركت على مدى السنوات الأربعين الماضية في مختلف المهام والعمليات في جميع أنحاء العالم. وتواصلت عمليات شراء القوات الجوية الأميركية للمقاتلات طراز F-16 على مدار عقدين على الأقل، لذا فإن بعض المقاتلات أقدم من البعض الآخر. ويتم تخزين المقاتلات التي خرجت من الخدمة في "ساحة تخزين الطائرات المُخردة" في قاعدة ديفيس مونتان الجوية، بولاية أريزونا، التي يتميز موقعها بدرجات حرارة وهواء جاف يحافظ على بقاء المقاتلات القديمة المخزنة في حالة جيدة بينما تقوم فرق الصيانة والتطوير بدراسة كيفية الاستفادة منها.

موضوع يهمك
?
أفاد مصدر من كتلة "سائرون" وهي الأكبر في مجلس النواب العراقي، بأن اجتماعات جارية، اليوم الجمعة، لترشيح شخصية "تكنوقراط"...

سائرون: مشاورات لترشيح شخصية تكنوقراط لخلافة عبدالمهدي سائرون: مشاورات لترشيح شخصية تكنوقراط لخلافة عبدالمهدي العراق
شبه أوتوماتيكية

بدأ سلاح الجو الأميركي عمليات تحويل مقاتلات F-16 إلى QF-16 في عام 2010، ويرمز الحرف Q إلى الدرون أو الطائرة بدون طيار. ووفقًا للمجلة الأميركية الشهرية Wired، تم سحب 32 مقاتلة هذا العام من ساحة تخزين قاعدة ديفيس مونتان، حيث تم إدخال التعديل بإضافة مجموعة نظام تحليق ذاتي القيادة طراز بوينغ. ويعد تحويل مقاتلات F-16 إلى درون سهلا نسبيًا لأنها بالأساس عبارة عن مقاتلة شبه أوتوماتيكية، تقوم أجهزة الكمبيوتر على متنها بترجمة أوامر الطيار إلى خطوات تشغيل. وتعتبر مقاتلات F-16 من أوائل الطائرات التي تم تصنيعها بتقنيات تعطي أجهزة الكمبيوتر، وليس الطيارين، ضوابط التحكم والسيطرة مباشرة على الطائرة، فيما أسلوب متطور بكثير عن طريقة تثبيت مشغلات فعلية للتعامل مع أدوات التحكم في الطيران اليدوي.

لأغراض التدريب والتصويب

ويتم استخدام مقاتلات QF-16 لأغراض التدريب على إصابة الأهداف المتحركة بصواريخ جو-جو وتنفيذ مناورات جوية معقدة إلى حد ما. ويمكن أيضًا تكييف برنامج Skyborg للذكاء الاصطناعي الخاص بسلاح الجو الأميركي، في درون QF-16 لتحويلها إلى ما يشبه جناح حامل للأسلحة المستخدمة في مقاتلات من طراز F-22 أو F-35.

محطة الوصول الأخيرة

ويمتلك سلاح الجو الأميركي الكثير من طائرات F-16 في ساحة تخزين الطيارات المُخردة، حيث تصطف 100 مقاتلة على الأقل بشكل منتظم وأنيق حاليا في صحراء أريزونا، انتظارا لتحويلها تباعا إلى درون يسقط كحطام في خليج المكسيك بعد أداء آخر مهامه كهدف للتدريب في خدمة سلاح الجو الأميركي.

إعلانات