عاجل

البث المباشر

بوينغ تطلق كبسولة لنقل رواد فضاء من فلوريدا

المصدر: فلوريدا - رويترز

أطلقت شركة بوينغ بنجاح كبسولتها الفضائية الجديدة اليوم الجمعة لتقوم بأول رحلة غير مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية في اختبار مهم لشركة صناعة الطائرات الأميركية التي تتنافس مع سبيس إكس لإحياء برامج إدارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) لإطلاق رحلات مأهولة.

وذكرت الشركة أن الكبسولة لم تصل إلى المدار اللازم لها للوصول إلى المحطة.

وقالت متحدثة باسم بوينغ إن مركبة الفضاء سي.إس.تي-100 ستارلينر لم تكن في المدار المطلوب بعد إطلاقها في وقت سابق من كيب كنافيرال في فلوريدا.

وانطلقت مركبة الفضاء سي.إس.تي-100 ستارلينر، المصممة على هيئة مخروط وتضم سبعة مقاعد لرواد فضاء، من كيب كنافيرال على متن صاروخ من طراز أطلس في.

الكبسولة بعد إطلاقها الكبسولة بعد إطلاقها



وقالت ناسا وبوينغ إنهما تتابعان الأمر. وهذا الاختبار هو أحد أهم الإنجازات المطلوبة لبرنامج الطاقم التجاري لناسا للموافقة على استخدام الكبسولة في سفر البشر للفضاء وهو هدف تأخر كثيرا بسبب عقبات تطوير واجهت بوينغ وسبيس إكس.

وحصلت بوينغ على 4.2 مليار دولار بينما حصلت سبيس إكس التي يملكها إيلون ماسك على 2.5 مليار دولار من وكالة الفضاء الأميركية في 2014 لتطوير كبسولتين منفصلتين قادرتين على نقل الرواد إلى محطة الفضاء من الأراضي الأميركية لأول مرة منذ خروج مكوك الفضاء الأميركي من الخدمة في 2011.

وكان هذا البرنامج يهدف في الأساس لإنهاء اعتماد الولايات المتحدة على برنامج الفضاء الروسي للوصول إلى محطة الفضاء الدولية. وكان من المتوقع أن تنطلق أول رحلتين مأهولتين على متن ستارلينر وكرو دراجون التابعة لسبيس إكس في نهاية 2017.

لكن مخاوف تتعلق بالتصميم والسلامة في المركبتين أدت لإرجاء الموعد المقرر.

والموعد الجديد المحدد لأول رحلة مأهولة لكل من بوينغ وسبيس إكس هو منتصف 2020.

ووضعت دمية تحمل اسم روزي على أحد المقاعد المخصصة لرواد الفضاء في الكبسولة ستارلينر اليوم الجمعة وتم تجهيزها بمجسات لقياس الضغط الذي قد يتعرض له رائد الفضاء أثناء السفر إلى محطة الفضاء وخلال رحلة العودة ودخول المجال الجوي للأرض مجددا.

كلمات دالّة

#فضاء, #بوينغ

إعلانات