عاجل

البث المباشر

علماء صينيون يرجحون: الخفافيش وراء "كورونا"

المصدر: دبي - العربية.نت

ما زال فيروس كورونا الذي يثير الرعب حول العالم، يحصد المزيد من الضحايا فيما لا يزال سببه مجهولاً، وفي أحدث الدراسات حوله رجح علماء صينيون أن يكون الفيروس الذي بدأ من الصين ووصل إلى دول أخرى، قد نشأ في الخفافيش مثله في ذلك مثل فيروس "سارس"، مشيرين إلى أن لديهم مزيدا من الأدلة تثبت ذلك.

كما ذكر العلماء في ورقتين نشرتا أمس الاثنين في "جورنال نيتشر" ونشرتها وكالة "أسوشيتد برس"، أن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من عدة مرضى في ووهان يظهر أن الفيروس يرتبط ارتباطا وثيقا بالفيروسات المسببة لمرض الالتهاب الرئوي الحاد، أو سارس.

موضوع يهمك
?
يستمر فيروس كورونا الذي نشر الذعر في العديد من البلدان، لاسيما مع إعلان منظمة الصحة العالمية حال الطوارئ، في حصد الأرواح...

ثاني حالة وفاة خارج الصين.. كورونا يتمدد حاصداً 425 جثة ثاني حالة وفاة خارج الصين.. كورونا يتمدد حاصداً 425 جثة العرب و العالم

وفي إحدى الدراستين، ذكر شي تشن لي وزملاؤه في معهد ووهان لعلم الفيروسات أن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من سبعة مرضى يتطابق بنسبة 96% مع فيروس كورونا لدى الخفافيش.

هذا ويعتقد أن سارس أيضا نشأ في الخفافيش على الرغم من أنه انتقل إلى قطط الزباد قبل أن يصيب الناس في التفشي العالمي للمرض الذي حدث عامي 2002 و2003.

وعلى الرغم من أن العلماء يشتبهون في أن أحدث انتشار للفيروس في الصين بدأ في سوق للمأكولات البحرية في ووهان حيث كانت الحيوانات البرية معروضة للبيع وعلى اتصال بالناس، إلا أن الحيوان مصدر الفيروس لم يتم تحديده بعد.

من جانبه، قال إيان جونز، أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدنغ الذي لم يطلع على الدراستين: "في الأساس، هذا الفيروس عبارة عن نسخة من سارس تنتشر بسهولة أكبر ولكنها تسبب أضرارا أقل".

كما أضاف في بيان "يستخدم الفيروس أيضا نفس المستقبلات، وهو الباب المستخدم للوصول إلى الخلايا البشرية، وهو ما يفسر انتقال العدوى ولماذا يسبب الالتهاب الرئوي".

وكان فيديو انتشر لمقدمة برامج صينية شهيرة وهي تأكل وجبة من الخفافيش قد أثار موجة غضب واسعة في الصين، حيث قال العلماء إن تناول الصينيين للحيوانات البرية، ومنها الخفافيش والثعابين التي تحمل الفيروس، هو السبب وراء انتشاره.

بدورها اعتذرت مقدمة البرامج السياحية وانج مينجيون للجمهور، وقالت: "كنت جاهلة أنا آسفة للجميع لم يكن ينبغي علي أن آكل الخفافيش"، وتقول وانج إنها تناولت الخفافيش من أجل تقديم أسلوب الحياة المحلي، لكنها وقعت ضحية للمتصيدين عبر الإنترنت بعد اندلاع المرض: "لم نكن ندرك مخاطر تناول الخفافيش".

هذا ويعتقد العلماء أن الخفافيش المسؤولة الأولى عن فيروس كورونا، وأن الثعابين أصيبت بالفيروس بعد افتراسها للخفافيش لتنتقل إلى الإنسان الذي يأكل هذين النوعين من الحيوانات بحسب ما نقلته "ديلي ميل".

إعلانات