عاجل

البث المباشر

هل اكتشفوا قبر مؤسس روما.. هل أصلاً هو شخصية حقيقية؟

المصدر: روما - أسوشيتد برس

كشف علماء آثار في إيطاليا، اليوم الجمعة، عن معبد أثري يعود إلى 2600 سنة تحت المنتدى الروماني، ويعتقد أنه لرومولوس، الملك الروماني الذي - وفقا للأسطورة - أسس روما في القرن الثامن قبل الميلاد.

إلى ذلك، قالت عالمة الآثار باتريزا فورتيني، إن المنطقة التي تم التنقيب عنها مؤخرا "تمثل مكانا يتحدث عن عبادة رومولوس في التاريخ والخيال الروماني".

وأضافت قائلة "لا أعرف ما إذا كان رومولوس موجودا من الناحية المادية، ولا ما إذا كان هذا اسمه الحقيقي، ولكننا على يقين من أن رومولوس يمثل شخصية كانت مهمة لميلاد روما. كل حضارة لديها شخصية محورية مؤسسة. كان العنصر المحفز، إذ ولدت روما من الانصهار بين شخصيتين، السابيون واللاتين. اجتمعت الشخصيتان وولدتا روما. بمجرد أن أصبح رومولوس إلها تحت اسم كيرينوس، أطلق على الرومان اسم كيوريتي".

لكن بعض المصادر القديمة ادعت أن رومولوس دفن في منطقة الاكتشاف، وأن التابوت يمكن أن يكون بمثابة نصب تذكاري.

مع ذلك، قالت مديرة المدرج الفلافي (كولوسيوم) الأثري، ألفونسينا روسو، إن الاكتشاف ليس موقع دفن، فيما يعود جزئيا إلى أن وجود رومولوس نفسه مثار جدل.

واكتشف المعبد تحت المنتدى الروماني، المنطقة المستطيلة التي تحيط بها أنقاض المباني القديمة المختلفة ذات الأهمية السياسية في العاصمة الإيطالية.

وبالسير إلى المنطقة المكتشفة تحت مقر مجلس الشيوخ الأثري "كوريا جوليا"، يستطيع المرء أن يرى ما يعتقد أنه تابوت حجري يعود إلى 2600 عام، وكتلة أسطوانية، والتي ربما كانت بمثابة المذبح.

إعلانات