عاجل

البث المباشر

درون غواصة أميركية بمواصفات غير مسبوقة

المصدر:   العربية.نت - جمال نازي 

حصلت لوكهيد مارتن، إحدى الشركات الأميركية الرائدة في مجال الأمن العالمي وتكنولوجيا الفضاء، على عقد بقيمة 12.3 مليون دولار لبدء المرحلة الأولى من برنامج يطلق عليه اسم "مانتا راي" نسبة إلى أحد أنواع الأسماك، التي تعيش في مناطق الشعاب المرجانية.

بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يشمل العقد، الذي تم إبرامه مع الوكالة الأميركية لمشاريع الأبحاث المتقدمة لأغراض الدفاع DARPA، تمويل أغراض البحث والتطوير تمهيدا لإنتاج نموذج أولي لغواصة كبيرة الحجم ذاتية التحكم.

فئة جديدة من نوعها

ومن المقرر أن يمثل الدرون الغواصة UUV فئة جديدة من نوعها في مجال المركبات العسكرية البحرية ذاتية التحكم، سيمكنها العمل المتواصل لفترات زمنية طويلة ولمدى بعيد مع القدرة على حمل أسلحة، حيث ستخصص تلك الفئة من الدرون الغواصة أن تنفذ مهام محددة دون الحاجة إلى تدخل بشري.

أهداف لوجستية

ويهدف المشروع إلى توفير درون غواصة يتيح للقوات والجنود مواصلة مهماتهم على الأرض دون الحاجة للانشغال بعمليات إعادة شحن الطاقة للمركبة البحرية أو إعادة تزويدها بالوقود أثناء تواجدها في أعماق البحار أو المحيطات.

ومن المخطط له أن يتم إنجاز 52% من العقد، المقرر انتهاؤه في يناير 2021، في ويست بالم بيتش بفلوريدا، فيما ستجرى باقي الأعمال في تشيري هيل بنيو جيرسي ومجموعة متنوعة من المواقع في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وتوضح DARPA في بيان لها أن "مركبات UUV، التي تعمل لفترات طويلة دون الحاجة إلى دعم أو صيانة لوجستية بشرية توفر إمكانية تنفيذ مستمر للعمليات في الجبهات الأمامية".

"ويمكن أن تمنح هذه الأنظمة للسفن المضيفة التقليدية مزيدا من الحرية والمرونة التشغيلية مع تخفيف عبء مهام التشغيل والصيانة عن الجنود. كانت DARPA قد أعلنت عن بدء خطط برنامج "مانتا راي" في عام 2019 بهدف شحن حمولات كبيرة على مسافات طويلة دون الحاجة إلى الصيانة أو التزود بالوقود.

منهج هندسي دقيق

كما سيسهم برنامج "مانتا راي" في رفع أو تطوير أنظمة جديدة لإدارة الدفع والاستشعار والطاقة لتحقيق موثوقية عالية وتحمل ممتد عبر مجموعة واسعة من البيئات البحرية. وتشرح DARPA أن البرنامج "يستخدم منهجًا هندسيًا دقيقًا لتحديد التقنيات اللازمة للأنظمة المستقبلية."

تسخير الكائنات البحرية

على الرغم من أن DARPA تتطلع إلى تصميم فئة جديدة من درون الغواصات، إلا أن الوكالة الحكومية، التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، كانت قد كشفت أيضا العام الماضي أنها تختبر تقنية جديدة في جهودها لمسح التضاريس في أعماق البحار والمحيطات حول العالم وتعزيز قدرتها على رصد واكتشاف مركبات العدو البحرية.

نظم استشعار حيوية

وتقوم وكالة DARPA بمشروعات في إطار برنامج يسمى The Persistent Aquatic Living Sensors، ويشار له اختصارا بـPALS، ويعني بتسخير قدرات الكائنات البحرية على استشعار أي اختلافات أو اضطرابات في بيئاتها الطبيعية، بما يساعد على تحقيق كشف ورصد استباقي لغواصات الأعداء ذاتية التحكم صغيرة الحجم.

تشمل الكائنات المائية محور البحث أسماك الهامور الأطلسي وباس البحر الأسود والقريدس العضوي، وكائنات الحية أخرى أصغر حجما مثل العوالق ذات اللمعان الحيوي وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة.

كلمات دالّة

#درون_غواصة

إعلانات