عاجل

البث المباشر

ببلد عربي.. ضربة فضائية تدمّر أقدم مستوطنة بشرية

المصدر: دبي - العربية.نت

أفادت مجلة روسية متخصصة عن كشف سبب هلاك أقدم مستوطنة بشرية في العالم كانت تقع في سوريا.

في التفاصيل، كشفت دراسة أثرية أن هذه المستوطنة التي كانت تقع في موقع "تل أبو هريرة" اختفت من على وجه الأرض خلال ثوان معدودة بفعل "الضربة الفضائية". والأغلب ظنا أن انفجار مذنّب كان هو السبب.

بدورها، قالت مجلة "حول العالم" إن مذنّبا انفجر في غلاف الأرض الجوي في ذلك الوقت قبل 12.5 ألف عام، مسببا العديد من الكوارث على الأرض.

أهم موقع أثري مؤرخ

أما وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام السوري (سانا)، فقالت إن موقع أبي هريرة الأثري يشكل أحد أهم المواقع الأثرية الذي يوثق ظهور القرى النطوفية حول نهر الفرات.

واستعانت الوكالة بالمؤرخ السوري الدكتور محمود السيد، الذي أوضح لها أن التل الأثري يقع في منطقة الجزيرة الفراتية على الضفة اليمنى لنهر الفرات على الطرف الشمالي لقرية أبي هريرة، ويعتبر أهم موقع أثري مؤرخ في العصر الحجري الوسيط في سوريا.

كما أضاف المؤرخ أن التل يوثّق مرحلة الانتقال من مجتمعات التنقل والصيد والالتقاط وترك السكن في الكهوف والمغاور الطبيعية إلى مجتمعات الاستقرار والزراعة، مشيرا إلى أن موقع أبي هريرة من أوائل المواقع في سوريا التي عرفت الزراعة واستخدمت الفخار.

إلى ذلك تؤكد اللقى الأثرية المكتشفة في الموقع المؤرخة بالعصر الحجري الوسيط غنى هذه الفترة بالأدوات الصوانية المتطورة من مطارق ومقاشط متنوعة ورحى ومدقات وأدوات مصنوعة من العظام كالمثاقب والإبر، كما عثر في الموقع على خرز للزينة، وأدوات للغزل، وبعض الألياف استخدمت في صناعة البسط والسلال حيث توثق البقايا العظمية والنباتية المكتشفة في الموقع قيام السكان باصطياد الغزلان والسمك وجمع الذرة والشعير البري علما أنه اكتشف في الموقع أكثر من 500 بذرة تعود لأكثر من 150 نوعا من أنواع النباتات الصالحة للطعام وبذور القمح ونوى بذور وثمار الفستق والجوز وتمر الميس (الدردار) والمشمش ونبات البرقوق بزهرته البيضاء.

كلمات دالّة

#العالم

إعلانات