عاجل

البث المباشر

أميركا تطور غواصات آلية تقتل بأوامر من الذكاء الاصطناعي

المصدر: العربية.نت-جمال نازي

دون سيطرة أو تدخل بشري سيمكن للغواصات الآلية ذاتية القيادة في عام 2022، والتي تقوم البحرية الأميركية بتطويرها أن تنفذ "عمليات قتل" بواسطة نظام تشغيلها التلقائي، الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، حسبما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

يتولى تنفيذ مشروع الغواصة المستقبلية مكتب البحوث البحرية الأميركي، والذي ذكر في بيان نشرته مجلة "نيو ساينتست" أنه "نظام سلاح بحري مستقل بالكامل".

وظهرت تفاصيل محدودة عن مشروع الغواصة القاتلة كجزء من وثائق ميزانية عام 2020. وتطلق البحرية الأميركية اسم CLAWS على الغواصة، التي تم فرض ستار تام من السرية على باقي تفاصيلها وقدراتها وخوارزمياتها.

لم تكشف البحرية عما تمثله منظومة CLAWS كما لم تقم بالتعليق على الموضوع الصحفي الذي نشرته مجلة "نيو ساينتيست"، ولا تتوافر حتى الآن سوى المعلومات التي توافرت في وثائق ميزانية 2020 الصادرة عن الكونغرس.

موضوع يهمك
?
وضِعت أجهزة تعقب على 15 سمكة قرش مطرقة حامل في جزر غالاباغوس في الاكوادور لتحديد موقع ولادة صغار هذه الأنواع المهددة...

تعقب قروش حوامل عبر الأقمار الصناعية لحمايتها من الانقراض تعقب قروش حوامل عبر الأقمار الصناعية لحمايتها من الانقراض علم
منظومة "كلوز"

ولكن يتوقع الخبراء أن يتم تثبيت نظام CLAWS على الغواصات الروبوتية الجديدة من فئة Orca، التي تحتوي على 12 أنبوبًا لإطلاق الطوربيدات، والتي تقوم شركة بوينغ بتطويرها وتصنيعها لصالح البحرية الأميركية بشكل حصري.

توجد بالفعل لدى البحرية الأميركية غواصات مستقلة ويمكنها إكمال المهام دون مشاركة البشر، إنما لا يتم تشغيلها بأنظمة الذكاء الاصطناعي بشكل كامل علاوة على أنها مخصصة لتنفيذ مهام محددة وتتركز بشكل كبير على مجال الاستطلاع والاستخبار، وما يتعدى هذه المهام بشكل أكثر تعقيدا يتم التعامل معه عبر مشغل بشري يتحكم في الغواصة عن بعد.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن مشروع منظومة الغواصات CLAWS، إذ تم الإعلان عن تجارب مبدئية من جانب البحرية الأميركية عام 2018 تهدف إلى "تحسين الاستقلالية وقدرات النجاة للغواصات كبيرة الحجم ذاتية القيادة". ومن المرجح أنه سيتم تزويد الغواصات الجديدة بمستوى أعلى بكثير من الذكاء الاصطناعي وبالتالي تكون قادرة على أداء مجموعة واسعة من الوظائف بدون تحكم بشري.

غواصات "أوركا"

أما الغواصات الروبوتية Orca فقد تم تكليف شركة بوينغ بتطوير غواصات آلية ذاتية القيادة أكبر حجما وذات مدى طويل ويمكن التحكم فيها عن بعد بنفس أسلوب تشغيل إصدارات الغواصات الدرون الصغيرة.

وسيمكن استخدام الغواصة Orca، المزودة بـ 12 أنبوبًا لإطلاق الطوربيدات، إذ ما تم تشغيلها نظام CLAWS، لإغراق الأهداف بمفردها دون تدخل بشري.

أخطر من مفهوم الألغام البحرية

وتثير هذه الفكرة الكثير من المخاوف، حيث يقول ستيوارت روسل من جامعة كاليفورنيا بيركلي في تصريح لـ"نيو ساينتست" إنها بمثابة تطور خطير، لأن " تزويد مركبة ذاتية التحكم بالكامل بأسلحة فتاكة هو خطوة بالغة الخطورة، حيث تتزايد احتمالات التصعيد العَرضي بطريقة لا تتماثل مع مفهوم الألغام البحرية".

49 مليون دولار

لم يتم الكشف بدقة عن الميزانية المرصودة لتطوير فكرة منظومة CLAWS، لكن تم تخصيص 26 مليون دولار لها في هذه السنة ميزانية البحرية الأميركية و23 مليون دولار أخرى للعام المقبل، حيث ستتحول من نموذج أولي فعال في عام 2022، بحسب مجلة "نيو ساينتست".

إعلانات

الأكثر قراءة