عاجل

البث المباشر

هكذا تتفوق الشبح الصينية J-20 على الأميركية F-35 بميزة واحدة

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

أحدثت القوات الجوية الصينية ضجة عندما عرضت للمرة الأولى مقاتلتها الشبح الرائدة من الجيل الخامس طراز J-20 في استعراض تشوهاي الجوي 2018، ولكن كما هو شائع في تغطية فاعليات العروض الجوية، تم التركيز على إبراز قدرات المقاتلة J-20 على المناورة، فيما لم يتم التطرق إلى أهم ميزات المقاتلة الصينية وهو نظام أسلحتها، بحسب تقرير نشرته مجلة "ناشيونال انتريست" National Interest الأميركية.

أثناء الاستعراض الجوي، فتحت المقاتلة J-20 أبواب مخزن صواريخها لتكشف عن 4 صواريخ طراز PL-15 مصحوبة بصاروخين طراز PL-10 على كلا الجانبين. ويتميز الصاروخ طراز PL-15 جو-جو بعيد المدى، والذي دخل الخدمة في 2018، بأنه مجهز برادار نشط ممسوح ضوئيًا إلكترونيًا ويقدر أقصى مدى له بما يصل إلى 300 كلم. ويحتل الصاروخ طراز PL-15 مرتبة متميزة نظرا لمواصفاته المثيرة للإعجاب، ويتنافس بقوة مع أفضل طرز صواريخ جو-جو، ومنها الصاروخ الأوروبي طراز Meteor والروسي طراز K-37.

أقوى من نظيره الأميركي

ومن المؤكد أن النطاق الفعال للصواريخ طراز PL-15 في الاشتباكات الجوية الفعلية أقل من المدى الأقصى 300 كلم، ولكن يعد ذلك المدى أبعد بكثير من نظيره الأميركي طراز AIM-120 AMRAAM، والذي لا يزيد عن 180 كلم. وكان جنرال هربرت كارلايل، الأميركي، قد أعرب عن مخاوف جدية في عام 2015 عندما تم الإفصاح علنًا عن دخول الصاروخ طراز PL-15 مراحل التطوير والإنتاج، قائلًا: "يجب أن تكون الولايات المتحدة قادرة على التفوق على هذا الصاروخ (طراز PL-15)".

خوذة متطورة

ويعتبر صاروخا المقاتلة J-20 عاملاً رئيسيًا في تعدد العمليات التشغيلية، حيث يتم تركيبهما على الجانبين ببروز أقل من نظائرهما بعيدة المدى. أما الصاروخ طراز PL-10، جو-جو قصير المدى، فهو يعمل بالأشعة تحت الحمراء، يمكن إطلاقه بزاوية تسديد 90 درجة باستخدام الخوذة المتطورة، التي يرتديها طيار المقاتلة J-20، والتي تسمح بإمكانية إطلاق صاروخ PL-10 من مقاتلة J-20 في الاتجاه الذي يوجه الطيار رأسه إليه. ولكن لا تعد القدرة على الاستهداف خارج خط التسديد تقنية غير مسبوقة، إنما العنصر المثير للقلق على المدى الطويل هو أن الصاروخين طراز PL-10 وPL-15 تم تصميمهما بأحدث تقنيات مكافحة التشويش على ذاكرة الترددات الرقمية DRFM.

وتختتم مجلة "ناشيونال إنتريست" تقريرها مشيرة إلى أنه مازال هناك الكثير من قدرات المقاتلة الشبح الصينية الصنع طراز J-20، مثل آلية الإطلاق والمواصفات النهائية لمحركها طراز WS-15. ويبقى أن عنصر التميز في التسليح بصاروخي PL-15 وPL-10 يمكن أن يصبح مصدر قلق كبيرا للولايات المتحدة وبعض حلفائها الإقليميين، الذين ما زالوا يعتمدون على تكنولوجيا AMRAAM بإصداراتها المختلفة القديمة.

كلمات دالّة

#أسلحة, #الصين, #أميركا

إعلانات