عاجل

البث المباشر

بمواصفات متطورة.. المدمرة DDG 119 تعود للبحرية الأميركية

المصدر:   العربية.نت-جمال نازي

أكملت المدمرة البحرية المستقبلية المواصفات USS Delbert D Black، المعروفة أيضًا باسم DDG 119، بنجاح اختبارات القبول بعد قضاء يومين في عرض البحر في خليج المكسيك، بحسب ما نشرته وكالة أنباء "يو بي أي".

جرت تجارب قبول المدمرة، منتصف الشهر الجاري، وسيقوم بمقتضاها مجلس التفتيش والمسح التابع للبحرية الأميركية بمراجعة طاقم السفينة المقرر أن يقوم بسلسلة من العروض قبل التكليف المخطط لها.

قبل تسليم السفينة إلى أسطول الولايات المتحدة، فإن المعايير التي تم تقييمها شملت جودة البناء والامتثال لمواصفات ومتطلبات البحرية الأميركية. وقال الكابتن سيث ميللر، مدير برنامج المركبات العسكرية البحرية فئة DDG 51، في بيان صحافي: "ثبت أن المدمرة تعمل بشكل جيد للغاية وأنها مستعدة ماديًا لتنفيذ مهمتها".

وأضاف ميللر قائلًا: "إن نجاح هذه التجارب يؤكد سلامة المركبة ذات القدرة العالية، وأنها ستمثل قوة إضافية عندما تنضم إلى الأسطول الأميركي".

وجرى تقييم المركبة العسكرية DDG 119 كمدمرة من طراز Arleigh Burke Flight IIA، وأنها مجهزة بنظام Aegis القتالي الخاص بالبحرية الأميركية، والذي يعطي ميزة قيام مجموعة من السفن والطائرات من ربط راداراتها معا لتوفير صورة مركبة لساحة المعركة.

تم إكمال تجهيزات المدمرة DGG 119 في أحواض بناء سفن هنتنغتون إنغولز إندستريز في ميسورى. وقال كابتن ناثان شنايدر، مشرف وكالة الأسطول الأميركي لبناء وتطوير وإصلاح السفن في غلف كوست: "إن الأداء الاستثنائي للمدمرة DDG 119 خلال تجارب القبول يدعو للفخر، ويؤكد أن المدمرات من نفس الطراز سيتم تطويرها لتكون أفضل، فيما يعد تغييرا استراتيجيا تجاه مزيد من الإنجاز".

جاءت عملية تطوير المدمرة DDG 119 بعدما تعرضت لأضرار تقدر بنحو 31 مليون دولار إثر اصطدامها في العام الماضي ببارجة بحرية كانت تستخدم لدعم الأعمال الكهربائية على متن المدمرة المبنية حديثا. اندفعت البارجة نحو هيكل المدمرة DDG 119 وأحدثت خسائر جسيمة فضلا عن التسبب في عدة إصابات طفيفة للعمال.

أما تسمية المدمرة دلبرت د. بلاك، فجاءت كتكريم لأول ضابط رئيسي في الأسطول الأميركي، وكان له دور معروف خلال حرب فيتنام.

إعلانات

الأكثر قراءة