عاجل

البث المباشر

وقود من الذرة صديق للبيئة أبرز تعديلات صاروخ توماهوك الجديد

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

نعم ... إنه وقود مستخرج من الذرة وليس وقوداً ذرياً كما قد يتصور البعض لأول وهلة. طور أحد المختبرات الوطنية المرموقة في الولايات المتحدة بديلاً جديداً للوقود الذي كان يستخدم لتشغيل صواريخ كروز. وبحسب مجلة Popular Mechanics الأميركية، توصلت معامل Los Alamos National Labs إلى وقود بديل لـ JP-10، يتم تصنيعه من نخالة الذرة والمواد الخام الأخرى بدلاً من المنتجات البترولية.

وترجع أهمية الوقود المبتكر إلى أنه يمكن للجيش الأميركي الحصول عليه مباشرة من أكثر المحاصيل وفرة في أميركا، دون أي احتياج لمصادر وقود أجنبية بخاصة في أوقات الحروب.

4000 صاروخ توماهوك

يعد صاروخ توماهوك واحدًا من أكثر الصواريخ وفرة في الترسانة العسكرية الأميركية. تم تطوير توماهوك في السبعينيات من القرن الماضي، واشتهر بقدرته كصاروخ كروز منخفض الارتفاع بقدرته على تفادي رصده بالرادار. تحمل 145 سفينة حربية أميركية بالوقت الحالي صواريخ توماهوك كعنصر أساسي في تسليحها الهجومي، حيث يصل المخزون المتاح للبحرية الأميركية إلى حوالي 4000 صاروخ توماهوك. يعمل توماهوك بمحرك ويليامز الدولي F415 التوربيني، الأمر الذي كان يجعل وقود JP-10 جزءًا مهمًا من مخزون الأسطول الأميركي.

وقود صديق للبيئة

ويشير مختبر LANL إلى أن الوقود الجديد يمكن صنعه بالكامل داخل الولايات المتحدة، باستخدام منتجات زراعية محلية، على عكس وقود JP-10 القائم على البترول والذي يتكون من 65% بنزين و35% مشتقات كيروسين، علاوة على أن تصنيع الوقود الجديد أكثر صداقة للبيئة أيضًا نظرا لأن عملية تصنيعه تتطلب مواد أولية بسيطة وغير ضارة.

اكتفاء ذاتي وخفض أسعار

يتم تصنيع الوقود بمنتج ثانوي من عملية صنع الإيثانول القائم على الذرة. ولعل أهم جانب في الصيغة الجديدة، أنها متجددة بالكامل ومصنوعة من الذرة التي تعتبر من أكبر المحاصيل التي يتم زراعتها في الولايات المتحدة على مساحات تصل إلى 90 مليون فدان كل عام، وبالتالي فإن هناك ضمان للحصول على إمداد ثابت بالمواد الأولية مما يقلل التأثر بتقلبات السوق.

وظائف جديدة واستخدامات مدنية

كما يعتقد مختبر LANL أن أسواق وقود JP-10 ستضطر إلى خفض أسعارها بنسبة 50% على الأقل. ويعطي الاعتماد على الوقود الجديد والتوسع في إنتاجه بداية من مراحل زراعة الذرة ووصولا إلى عمليات المعالجة والتكرير محليًا إلى توفير وظائف أميركية جديدة. ويتوقع المختبر صاحب الابتكار الجديد أنه يمكن أن يبدأ استخدامه قريبًا في مجال الطيران المدني حول العالم نظرًا لمزاياه المتعددة.

كلمات دالّة

#وقود ذري, #توما هوك

إعلانات